الأسير رداد العارضة يعانق الحرية بعد 20 عاماً من الاعتقال

جنين/PNN-أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عن الأسير رداد عبد الله عارضة (41 عاما)، من بلدة عرابة جنوب جنين، وذلك بعد قضائه 20 عاما في معتقلات الاحتلال.

وناشد في الرسالة حملها من الحركة الأسيرة أبناء الشعب الفلسطيني لبذل مزيد من الحراك والتضامن مع الأسرى.

يشار إلى أن الأسير المحرر هو شقيق لأربعة أسرى منهم محمود المحكوم بالسجن مدى الحياة، وثلاثة آخرين محررين، وهم: أحمد الذي أمضى مدة (20 عاما) داخل السجون، وشداد الذي أمضى (7 سنوات)، وهدى التي أمضت (3 سنوات).

Print Friendly, PDF & Email