الاوقاف :200 الف مصلي ادوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان بالاقصى

بيت لحم/PNN/ قالت مصادر في الاوقاف الاسلامية بمدينة القدس المحتلة ظهر اليوم الجمعة ان اكثر من 200 الف مصلي ادوا صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك.

وكان الالاف من المواطنين الفلسطينين قد توافدوا منذ ساعات الصباح الباكر الى مدينة القدس المحتلة لاداء صلاة الجمعة الثانية من رمضان على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة و اجراءات الاحتلال الاسرائيلي على الحواجز حيث تجمع الالاف على حاجزي بيت لحم وقلنديا متوجهين الى مدينة القدس المحتلة.

وتوافد الالاف من المواطنين مع ساعات الصباح الباكر الى حاجز 300 العسكري الاحتلالي وتوقفوا بطوابير بالالاف على الحاجز في رحلة توجههم الى مدينة القدس من اجل اداء صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك فيما عمد جنود الاحتلال تاخير المواطنين تحت اشعة الشمس الحارقة.

ويرى الفلسطينيون في ايام الجمع من شهر رمضان المبارك فرصة للوصول الى المسجد الاقصى المبارك حيث تمنعهم سلطات الاحتلال الاسرائيلي من الوصول اليه على مدار العام وتدعي تنفيذ تسهيلات خلال ايام الجمع بالشهر اللفضيل لكن هذه التسهيلات التي تدعيها اسرائيل مؤقتة وتعتمد على ماجية جنود وضباط الاحتلال على الحواجز الذين يقومون باعادة الكثير من المواطنين هذا الى جانب تعمدهم اتباع اجراءات بطئية على الحواجز ما يحدث اختناقات وازدحامات بشكل كبير.

هذا واعلنت سلطات الاحتلال نشر الالاف من افراد شرطتها وقوات ما تسمى حرس الحدود في شوارع المدينة المحتلة في اطار اجراءات التضييق على المصلين .

هذا واعلنت الاوقاف الاسلامية في مدينة القدس اتمامها كافة الاستعدادات لاستقبال المصلين في ساحات المسجد الاقصى المبارك في الجمعة الثانية من شهر رمضان فيما اعلنت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني ارشادات للمصلين في المسجد الأقصى المبارك وفي ساحات المساجد في المحافظات كافة بسبب ارتفاع درجات الحرارة .

وتتضمن نصائح الحفاظ على سلامة المصلين شرب كمية جيدة من الماء هذه الليلة وحتى فترة السحور و ارتداء قبعات حماية من أشعة الشمس وملابس قطنية فضفاضة فاتحة اللون و عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة و استخدام المياه الباردة لترطيب القبعات والملابس كل فترة خلال النهار و  تجنب الإزدحامات والتدافع قدر الإمكان، حتى لو تأخرت قليلاً داخل المسجد لساعة أو ساعتين، فالإزدحامات تزيد من شعور الصائم بالضيق والحر والعطش.

Print Friendly, PDF & Email