أخبار عاجلة

اصابات ومواجهات في كفر قدوم بقلقيلية واعتداءات للمستوطنين بقرى نابلس وسلفيت

قلقيلية/PNN/ اصيب عدد من المواطنين بجروح مختلفة جراء اطلاق جنود الاحتلال الاسرائيلي النار على المشاركين بمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.

وقالت مصادر محلية فلسطينية بالقرية ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اصابت ثلاث مواطنين بينهم طفل بالرصاص المعدني الذي اطلقه جنود الاحتلال باتجاه المسيرة التي انطلقت بعد صلاة ظهر الجمعة في القرية

وبحسب المصادر فقد اصيب الطفل برصاصة معدنية في صدره نقل على اثرها الى احد المشافي لتلقي العلاج حيث اشارت المصادر الى ان جنود الاحتلال تعمدوا اطلاق الرصاص المعدني بكثافة اتجاه المشاركين بالمسيرة.

واوضحت المصادر ان قوات الاحتلال الاسرائيلي نصبت عددا من الكمائن للمواطنين المشاركين بالفعالية وقامت بملاحقة المواطنين والاعتداء عليهم.

وافاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي ان جيش الاحتلال فاجأ المشاركين في المسيرة بعد انطلاقها مباشرة بكمين كان الجنود نصبوه في احد المنازل المهجورة بهدف اعتقال الشبان الا انهم فشلوا في اعتقال احد الأمر الذي جعلهم يدفعون بتعزيزات إضافية من الجنود الذين اطلقوا الرصاص المعدني بكثافة.

واضاف اشتيوي ان الاصابات الاربع عولج منها اثنتان ميدانيا  وتم نقل حالتان للمستشفى بينهما الطفل الذي يبلغ من العمر ١٥ عاما لتلقي العلاج.

وأشار شتيوي الى ان جيش الاحتلال لاحق الشبان داخل القرية واقتحم عددا من المنازل واعتلى اسطحها واتخذها ثكنات عسكرية لقناصته فيما رد الشبان بالقاء الحجارة واحراق عشرات الاطارات المطاطية قرب مستوطنة قدوميم.

وانطلقت المسيرة بمشاركة المئات من ابناء البلدة وعدد من الاطفال الذين حملوا مفتاح العودة تاكيدا على حق شعبنا الذي لا يسقط بالتقادم.

على صعيد ذات اخر أضرم مستوطنون متطرفون ، اليوم الجمعة، النار بحقول زراعية في قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن نحو 60 مستوطنا هاجموا قرية عصيرة القبلية من الجهة الجنوبية، وأضرموا النار بالحقول الزراعية، ورشقوا عددا من المنازل بالحجارة.

وأضاف أن أهالي القرية تصدوا لهم، الأمر الذي أدى إلى اندلاع مواجهات في المنطقة.

وفي اطار اعتداءات المستوطنين المتكررة بحق ابناء شعبنا خط مستوطنون، فجر اليوم الجمعة، شعارات عنصرية على عدد من مركبات وجدران منازل المواطنين في قرية مردة شمال سلفيت.

وأفادت مصادر محلية في القرية ، بأن مستوطنين اقتحموا قرية مردة، وخطوا شعارات عنصرية معادية للعرب على المركبات وجدران المنازل.

Print Friendly, PDF & Email