حوار في تويتر…

 توفيق أبو شومر

الأول: ماتياس شمالي، مفوض الأونروا في غزة.

الثاني هو الناطق الرسمي باسم وزارة خارجية إسرائيل، عمانويل نحشوني.

كتب ماتياس تعليقا على آخر أحداث القصف على غزة يوم 4-5-2019:

“عاد جنون الحرب من جديد، إن قصف الطائرات الإسرائيلية لغزة منعنا من الاحتفال بالأطفال وبأنشطتهم الرياضية وفرحهم، ومنعنا من تكريم العاملين”

ردَّ نحشوني:

“الإرهابيون يُطلقون الصواريخ علينا، أنتَ فخورٌ بهم، هم خريجو اليونروا”!!

ردَّ شمالي:

“ردك عليَّ لا قيمة له، فإنا أرفض إطلاق الصواريخ، إن الأطفال الذين أشاهدهم هم طالبو علم، محبون للسلام، راغبون في حياةٍ كريمة”!

ردَّ نحشوني:

“اليونروا هي المشكلة، وليست طرفا في الحل، فهي تُخلِّد حالة اللجوء، وهذا يُقوِّض الفرص للحل”!

Print Friendly, PDF & Email