رفع علم فلسطين في مسابقة “يوروفيجن” في “تل أبيب”، وهولندا تحصد لقب المسابقة

بيت لحم/PNN- رفع ممثلو جمهورية آيسلندا لافتة تحمل علم فلسطين خلال المرحلة النهائية من المسابقة الأوروبية “يوروفيجن” المقامة في تل أبيب.

وتمكن “هاكرز” من اختراق بث قناة عبرية للمسابقة الأوروبية ونشروا مشاهد من مجازر الاحتلال الإسرائيلي في صبرا وشاتيلا وغزة، فيما حاول أمن الاحتلال منع ممثلي آيسلندا من رفع علم فلسطين.

وظهرت المغنية الشهيرة مادونا ضمن فريق الأغنية الخاص بها والذي استعرض عدة أغاني خلال المسابقة التي ضمت 41 دولة وهو يحمل العلم الفلسطيني، قبل أن يظهر في أغنية أخرى العلمين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقالت مادونا إن الموسيقى توحد الناس، وأنها جاءت لإسرائيل بسبب الموسيقى وليس لأسباب سياسية.

وكانت مادونا رفضت مطالبات بعدم المشاركة في نهائيات مسابقة “يوروفيجن” في تل أبيب باعتبارها واجهة لتجميل الاحتلال للأراضي الفلسطينية.

وفي ذات السياق فاز المغني الهولندي دانكن لورانس بمسابقة الأغنية الأوروبية يوروفيجن لعام 2019 التي جرت فعالياتها في تل أبيب في إسرائيل.

وحصدت هولندا 492 نقطة لتحل في المركز الأول بأغنية “اركاد”.

وقال لورانس “هذا هو الحلم الكبير، الموسيقى تأتي أولاً ودائماً”.

وكانت هولندا فازت آخر مرة بمسابقة يوروفيجن في عام 1975، واحتفى الجمهور بلورانس نهاية الحفل وشاركوه بغناء أغنيته الفائزة.

واحتلت إيطاليا المركز الثاني برصيد 465 نقطة، فيما احتلت روسيا المركز الثالث بـ 369 نقطة.

وجاءت بريطانيا في المرتبة الأخيرة بعد حصولها على 3 نقاط من الجمهور بإجمالي 16 نقطة.

وقال المنظمون إن “ثمة فقرة في اللوحات الاستعراضية لمادونا لم يخطط لها مسبقا”.

وقالت يوروفيجن إنه “خلال البث المباشر للحفل النهائي لمسابقة يوروفيجن ظهر اثنان من الراقصين وقد طبعت أعلام إسرائيلية وفلسطينية على ثيابهما”.

وأضافت “لم يكن ذلك جزءاً من التدريبات، ومسابقة الأغنية الأوروبية ليست حدثاً سياسياً، وقد تم إعلام مادونا بالأمر”.

وقال المنظمون إن أيسلندا قد تواجه عقوبة بعد رفعها الأعلام الفلسطينية خلال البث المباشر للحفل.

وأضافوا أنه خلال الحفل النهائي، رفع أعضاء من الفرقة الأيسلندية الأعلام الفلسطينية خلال الإعلان عن نتائج تصويت الجمهور لهم.

وفي في بيان ، قالت يوروفيجن إن “عواقب هذا الإجراء” سيبحثها المجلس التنفيذي للمسابقة.

Print Friendly, PDF & Email