أخبار عاجلة

اربعة قتلى وعدد من الإصابات اثر سقوط رافعة بورشة بناء في الداخل المحتل

بيت لحم/PNN- لقي 4 عمال مصارعهم إثر انهيار رافعة في ورشة بناء بمدينة يفنة، وسط الداخل المحتل، صباح اليوم، الأحد.

وأفادت مصادر طبية أن عاملا آخر علق بالرافعة على ارتفاع شاهق وقامت فرق الإنقاذ بتخليصه، ووصفت حالته بأنها حرجة. كما ذكر أن عاملا لقي مصرعه في ذات المكان قبل نحو شهر.

وصرح الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ الاسرائيلية أن طواقم الإطفاء والإنقاذ عملت على معالجة حادث انهيار رافعة في شارع “جابوتنسكي” في يفنة، وتخليص عالقين مصابين على الرافعة.

وأضاف أن 3 عمال لقوا مصارعهم بسبب انهيار الرافعة، وعملت الطواقم على تخليص عالقين في المكان. ووفقا لمصادر طبية وصفت حالة أحدهما بالخطيرة والثاني لم تحدد مدى خطورة إصابته بعد. وقال في وقت لاحق إنه تخليص العالق الذي كان معلقا بالهواء على ارتفاع نحو 30 مترا، لكن اضطرت الطواقم الطبية لإقرار وفاته في المكان.

وقدمت الطاقم الطبي التي استدعيت إلى المكان العلاجات الأولية للمصابين الثلاثة وأجرت عمليات إنعاش لهم، لكنها اضطرا لإقرار مصارعهم في المكان.

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الحادث إلى جانب إخطارها مكتب الاقتصاد (الصناعة والتجارة والتشغيل) وفقا للمقتضى.

15 عاملا لقوا مصارعهم في ورشات بناء منذ مطلع العام

وفي سياق ذي صلة، لقي عاملا بناء، مصرعيهما إثر سقوطهما من علو في حادثين منفصلين وقعا في ورشتي بناء وسط الداخل المحتل، بعد ظهر يوم الخميس الماضي، ليرتفع عدد الذين لقوا مصارعهم في حوادث العمل بالداخل المحتل منذ مطلع العام الجاري ولغاية اليوم إلى 24 عاملا، منهم 15 ضحية عملوا في ورشات بناء، وأصيب عشرات العمال بجروح خطيرة في حوادث العمل، أما في العام 2018 فقد لقي 38 عاملا مصارعهم في فرع البناء لوحده بالإضافة لثلاثة عابري سبيل لقوا مصارعهم بسبب سقوط أجسام ثقيلة عليهم من ورشات بناء، وفي العام 2017 لقي 35 عاملا مصارعهم في فرع البناء.

يذكر أن حوادث العمل تزداد بوتيرة خطيرة، من حيث ارتفاع أعداد القتلى والإصابات في ورشات العمل وخاصة فرع البناء.

وتجدر الإشارة إلى أن غالبية ضحايا حوادث العمل في الداخل المحتل هم فلسطينيون وأجانب.

Print Friendly, PDF & Email