الفيليبين تسحب سفيرها من كندا بسبب النفايات

مانيلا/PNN- سحبت الفيليبين سفيرها وقناصلها من كندا بسبب عدم بدء الجانب الكندي بسحب النفايات التي نقلتها إلى الأراضي الفيليبينية بشكل غير شرعي عام 2013.

ونقل أمس موقع “Rappler” المحلي عن وزير الخارجية الفيليبيني، تيدي لوكسين: “تم في الليلة الماضية توجيه رسائل حول سحب سفيرنا وقناصلنا من كندا. ومن المتوقع أن يصلوا إلى الفيليبين خلال يوم أو يومين”.

وأضاف الموقع أن كندا تجاهلت الموعد النهائي لسحب نفاياتها من الفيليبين، وهو 15 أيار (مايو) الجاري، مشيراً إلى أن الفيليبين ستحافظ على تواجدها الدبلوماسي غير الكامل في كندا قبل توجه السفينة بهذه النفايات إلى كندا.

وهدد رئيس الفيليبين، رودريغو دوتيرتي، في نيسان (أبريل) الماضي بـ “شنّ حرب” على كندا التي “حولت بلاده إلى مكب للنفايات”، حسب قوله.

وأفادت وسائل إعلام في وقت سابق بأن شركات خاصة قامت بإيصال أطنان من النفايات من كندا بشكل غير شرعي إلى الأراضي الفيليبينية. وبالرغم من احتجاجات علماء البيئة كانت السلطات الكندية في السابق ترفض سحب نفاياتها، مشيرة إلى أنها عاجزة عن إلزام الشركات الخاصة بعمل ذلك.

وفيما بعد قال متحدث باسم الرئيس دوتيرتي إن سلطات بلاده لن تلجأ لنزاع عسكري مع كندا من أجل حل المشاكل المتعلقة بهذه النفايات، موضحاً أن تصريح دوتيرتي هو كلام فقط.

ووعدت كندا في بداية أيار (مايو) الجاري بسحب نفاياتها التي تم نقلها إلى الفيليبين بشكل غير شرعي.

المصدر: نوفوستي.

Print Friendly, PDF & Email