مدرسة في الهند تأخذ نفايات بلاستيك بدل المصاريف

نيودلهي/PNN- ليس الهدف من المدارس أن يذهب الأطفال لحشو عقولهم بمعلومات، يعرفون جيداً أنهم يحفظونها من أجل وضعها في ورقة الامتحان، ولكن هدف المدرسة أسمى من ذلك، فهو غرز قيم اجتماعية وانسانية قبل المواد الدراسية، وهو ما حققته مدرسة إبتدائية فى الهند.

إحدى المدارس الإبتدائية في ولاية “آسام”، قررت إعفاء الطلبة من المصاريف المدرسية، بشرط، وهو تقديم النفايات البلاستيكية كرسوم للتأكيد على أهمية الوعي البيئي فى المجتمع المحلي.

مدرسة أسام التي يديرها زوجان في جواهاتي، تنهض بأرواح الأطفال المحرومين والفقراء، وتغرس أيضاً بداخلهم شعوراً بأنهم أصدقاء البيئة.

تقوم المدرسة بتوجيه الطلاب بإيداع ما لا يقل عن 10 إلى 20 قطعة بلاستيكية أسبوعياً، وتعهداً بعدم حرق البلاستيك، وهي المبادرة التي تهدف للحد من التلوث البلاستيكي وخلق الوعي حول الآثار الضارة لحرقه.

تأسست المدرسة من قبل بارميتا سارما ومازن مختار في حزيران (يونيو) 2016، وهي تضم الآن حوالي 100 طالب تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 15 عاماً، ويتم تمويلها من قبل شركة نفط هندية.

وعلى عكس المدارس الأخرى، لا يوجد لدى مدرسة “أكشار” نظام قبول خاص بالعمر، ولكن بدلاً من ذلك، يحضر الطلاب نفس الصفوف معاً أثناء الجلوس فى الأماكن المفتوحة، ويتم تحديد المستويات على أساس معرفة الطلاب، ويتم اختبارهم في وقت القبول، فالمدرسة لديها اختبارات كل يوم جمعة، ويتعيّن على الطلاب بعد ذلك الأداء الجيد لعبور المستويات تباعاً.

المصدر: اليوم السابع.

Print Friendly, PDF & Email