اشتية يشارك في الافطار الجماعي لقرى الأطفال SOS في بيت لحم

بيت لحم/PNN/  شارك رئيس الوزراء د. محمد اشتية، في الافطار الجماعي الذي أقيم في قرى الأطفال SOS، اليوم الاثنين في مدينة بيت لحم، بحضور محافظ بيت لحم كامل حميد، وأمين عام مجلس الوزراء أمجد غانم، والسفير الهندي لدى فلسطين سونيل كومار، وعدد من الشخصيات وممثلي المجتمع المدني.

وقال رئيس الوزراء: “قرى الأطفال SOS تمثل نموذجا للمؤسسة الناجحة ونموذجا للعطاء، هذه المؤسسة لها قصص نجاح ولها بصمة واضحة في المجتمع وعمل الخير، ونثمن الشراكة التي يقدمها القطاع الخاص من باب المسؤولية الاجتماعية والوطنية”.

وأضاف اشتية: “نحن شعب يمر بظروف صعبة، واهم ما يميزه الإصرار رغم الألم والمعاناة على تحقيق آماله وأمانيه في دحر الاحتلال، وأي مبادرة لا تلبي الحد الادنى من العدالة للشعب الفلسطيني المتمثلة باقامة الدولة لا اساس لها بشكل من الاشكال”.

إلى ذلك، قام رئيس الوزراء بزيارة الى بلدة بيت ساحور التقى فيها ممثلين عن فصائل منظمة التحرير وفعاليات ومؤسسات البلدة، في مقر الاتحاد النسائي العربي.

وقال اشتية في كلمته أمام الحضور: “لو اختلفنا في الموقف السياسي لا يمكن أن نختلف على ألوان العلم ولا على فلسطين، لأن البوصلة الصحيحة لا يمكن نختلف عليها، نحن نختلف حينما تؤشر البوصلة في الاتجاه الخاطئ، وسنقاوم كل بوصلة خاطئة”.

وأضاف اشتية: “قلنا باسم الرئيس ابو مازن والحكومة حول المؤتمر الاقتصادي المنوي عقده، لم نستشار به ولن نكون طرفا فيه، نحن لا نبحث عن رغيف خبز، نحن نبحث عن عزة نفس وكرامة ووطن وحرية، وحق تقرير مصير واستقلال، وان يكون لنا كيان مثلما بقية دول العالم”.

وتابع رئيس الوزراء: “نحن لن ننهزم بالضغط السياسي، ونحن لا نقايض المال بالسياسة، ولا نشتري مواقف، ولا نبيع مواقف، واحيي موظفي السلطة الوطنية على صمودهم في الأزمة المالية، لأنهم لا يريدونا ان نتنازل عن أي شيء من الثوابت، ونحن لسنا حكومة دفع رواتب، نحن حكومة مركب رئيسي في المشروع الوطني وسندافع عنه بكل ما نستطيع”.

Print Friendly, PDF & Email