شاهدوا خطا فادح في آخر حلقة من Game of Thronees.. ومشكلة بسبب سيرسي

شهدت أحداث الحلقة الأخيرة من مسلسل Game of Thrones خطأ إخراجياً جديداً بعد أسبوعين فقط من عرض الحلقة الرابعة التي تضمنت كوباً بلاستيكياً للقهوة من ماركة Starbucks.

ولم يكن محبو المسلسل المعروف عربياً باسم “صراع العروش” يتصورون أن المنشور المتداول قبل عرض الحلقة السادسة التي تعتبر نهاية المسلسل كله، كان حقيقياً، حيث ظن الكثيرون أنه مجرد مزحة من رواد السوشيال ميديا يدعون من خلالها أن الشركة المنتجة للعمل تعتذر عن خطأ إخراجي جديد، لأنه بالطبع يجب تدارك الخطأ قبل عرضها.. أليس كذلك؟

لكن ما حدث عند عرض الحلقة كان مغايراً للتوقعات، حيث ظهرت بالفعل قارورة ماء بلاستيكية خلف مقعد سام – أحد شخصيات العمل – والذي لم يفلح بدوره في إخفائها بساقه، حيث التقطتها زاوية الكاميرا بوضوح، لتنهال الانتقادات على فريق العمل.

من جهة ثانية، كشفت تقارير صحفية أن الممثلة لينا هيدي صاحبة شخصية “الملكة سيرسي لانيستر” قد رفضت بشكل تام الظهور مع زميلها الممثل جيروم فلين صاحبة شخصية “برون” في أي مشهد، وطلبت من إدارة الإنتاج أن يتم تصوير لقطاتهما بشكل منفصل ثم تركيبها معاً بواسطة حيل المونتاج.

وتبين أن النجمين جمعتهما علاقة عاطفية منذ عدة سنوات، لكنها انتهت بشكل سيء للغاية جعل الممثلة الحسناء تكره زميلها بشدة وترفض العمل معه مجدداً إلى أن فوجئت باختياره ضمن فريق عمل المسلسل، وكان هناك بعض اللقطات التي استوجبت ظهورهما معاً في الموسم الأخير، لكن تم علاج الأمر بواسطة المونتاج.

وكان النجمان قد وقعا في الحب خلال تصويرهما لمسلسل Soldier Soldier في فترة التسعينات قبل أن يتم الانفصال بينهما بدون الكشف عن تفاصيل الخلاف.

المصدر: ليالينا.

Print Friendly, PDF & Email