PNN بالفيديو : موظفي سلطة مياه بيت لحم يؤكدون ان الكرة بملعب الادارة لانهاء الازمة وانباء عن التوصل لحل

بيت لحم/PNN/بمبادرة من حركة فتح اقليم بيت لحم والاتحاد العام للنقابات العمالية تم عقد سلسلة مشاورات حثيثة بين مجلس ادارة سلطة مياه ومجاري بيت لحم ونقابة العاملين فيها ، حيث تم التفاهم بين الطرفين على وقف الاضراب وعقد جلسة لمجلس الادارة لتنفيذ قرار المجلس بخصوص العلاوات وسلم الرواتب وغلاء المعيشة وفق الانظمة والقوانين المعمول بها .

وياتي هذا الاعلان عن التوصل الى اتفاق بين الطرفين بعد ان واصل موظفي وعمال سلطة مياه ومجاري بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور اضرابهم لليوم السابع عشر على التوالي والذي يخضونه لمطالبة الادارة بتنفيذ سلم الرواتب على الموظفين بناء على افتاقات سابقة موضحين ان الادارة لم تلتزم بالقوانين والاتفاقيات منذ خمس سنوات وان الادارة الحالية تتنصل من كل ما سبقها .

وقال عصام الشاعر رئيس نقابة موظفي سلطة المياه في بيت لحم ان المطالب تتلخص بضمان عيش كريم والالتزام بصرف  سلم الرواتب والدرجات دون اي تمييز مشيرا الى ان العلاوات الادارية والمالية متوقفة منذ خمس سنوات مما اثر سلبا على مستوى حياة الموظفين على اكثر من مستوى حيث ان الكثير من الموظفين اوقف برامج في حياته مثل قيام من يدرس اكثر من طالب بالجامعة بايقاف التدريس لبعض الابناء.

واكد الشاعر ان هناك اشكاليات في التطبيق من قبل مجلس الادارة حيث تم تنفيذ اضرابات سابقة في سنوات سابقة وتم التوصل لاتفاقات بعدها وبتدخل و وساطة الجهات المختلفة لكن مجالس الادارة ترفض الالتزام بما توقع عليه كما ان الادارة الحالية تحاول التنصل من هذه الاتفاقات وبالتالي فان المطلوب من الجهات المختلفة التدخل من اجل الزام  الادارة بما تم التوصل اليه.

واشار الى ان المطلب الاخرفي الاضراب هي قضية احالة الموظفين ممن يبلغون ستين عاما على التقاعد حيث تم ذلك بطريقة تمس كرامة الموظفين الذين افنوا عملهم من اجل خدمة المؤسسة وشعبهم من خلال العمل في سلطة المياه.

واكد الشاعر ان الاضراب تم في اطار خطوات واجراءات قانونية مكفولة بالقانون وتم التنسيق مع الجهات المختصة مثل مكتب العمل واتحاد العمال كما تم ابلاغ الادارة بشكل قانوني ومن خلال كتب رسمية هذا الى جانب توجيه رسالة لمحافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد الذي تدخل بالموضوع مشيرا الى ان تدخل المحافظ افضى السبت الماضي لعقد اجتماع مطول بحضور النقابات ومكتب العمل ومجلس الادارة حيث تم التوصل لمسودة اتفاق وقع عليها عضو الادارة شكري ردايدة .

واشار الشاعر ان هذه المسودة فيها العديد من النقاط المهمة التي تكفل الحقوق للموظفين وتضمن حق الادارة بحيث تدعو لوقف الاجراءات من قبل الطرفين مع وجود شرط  وحيد هو التاكيد على اهمية الالتزام من قبل مجلس الادارة بالتنفيذ وان وقف الخطوات الاحتجاجية مرهون باعتماد مجلس الادارة للمسودة  ونحن ننتظر ان يلتقطوا هذه المسودة والتي فيها.

بدوره قال الموظف حسن العروج ان الادارة قامت بارسال كتاب لوقفه عن العمل بحجة بلوغه سن الستين عاما بطريقة غير لائقة حيث يرفض الموظفين هذه الطريقة كما انه لا يوجد شيئ في القانون ما يشير الى قانونية الاجراء وبالرغم من ذلك وبعد مفاوضات وتدخل نقابة الموظفين وافقنا على اقالتنا ولكن بشرط التعامل معنا كما تم التعامل مع موظفين سابقين حيث تم اعطاءهم ما نسبته % لكنهم يرفضون التعامل مع مطالبنا ويصرون على التعامل معنا بطريقة مست كرامتنا على الرغم من علمنا باخلاص لسلطة المياه.

واكد العروج ان النزول الى الشارع مع باقي الموظفين للمطالبة بالحقوق الاخرى لهم بشكل قانوني معربا عن امله بان تلتزم الادارة بالسلم الاداري والمالي مشيرا الى ان المطالب بسيطة ولا تكلف الدائرة مبالغ كبيرة حيث ينص السلم الاداري على الترقية كل خمس سنوات بمبالغ لا تتراوح قيمتها المئة شاقل كل خمس سنوات مشددا على ان هذه المطالب لا تستدعي الطريقة الغير لائقة التي يتم فيها التعامل معنا .

بدورها قالت الموظفة سوسن ابو حشيش موظفة  كمبيوتر انها خدمت سلطة المياه مدة 38 عاما مشيرة الى انها تطالب بحقوقها وفق القانون حيث ان الزيادة التي يتم المطالبة بها هي عشرين شاقل بالسنة اي مئة شاقل كل خمس سنوات كما ان الموظفين يطالبون بنظام عمل موحد للجميع حيث تم توظيف موظفين منذ سنتان ويعملون وفق نظام السلفة ولا يعرفون حقوقهم .

وحول طريقة طلب الادارة منها وقف عملها لبلوغها سن الستين قالت ابو حشيش ان الادارة بطريقة التعامل معها مست بكرامتها وبشكل مهين مشددة على ان الموظفين الذين بلغت اعمارهم سن الستين يطالبون برد اعتبار لانهم تم اهانتهم.

Print Friendly, PDF & Email