ضابط إسرائيلي يعترف: “إسرائيل” هي من اغتالت سمير القنطار بسوريا

تل ابيب/PNN/ كشف ضابط إسرائيلي سابق بجيش الاحتلال الإسرائيلي، لبرنامج “عوفدا” الذي تم عرضه بالقناة الثانية، مساء أمس الخميس، أن “إسرائيل” هي من قامت باغتيال سمير القنطار بسوريا.

وقال المقدم احتياط، “ماركو مورنو”، إن أحد قادة فصائل المعارضة السورية، نقل للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، معلومات أسهمت في الوصول الى القنطار وتصفيته، وبحسب موقع “مفزاك لايف” العبري.

وأضاف الضابط مورنو، أن “طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، دخلت الأجواء السورية ليلة 19 ديسمبر 2015، وقامت باستهداف المنزل المتواجد به القنطار، جنوب دمشق”.

ولفت موقع “مفزاك لايف” العبري، الى أن “إسرائيل” لم تعترف بهذه العملية في حينه، رغم التقارير التي أكدت على وقوف “إسرائيل” خلف العملية، مؤكدا على أن المعلومات التي كشف عنها المقدم مورنو، سُمح بنشرها بواسطة الرقابة العسكرية.

وأشار الموقع، الى أن المقدم مورنو، عمل بالسابق ضابطا في الوحدة 504، بالاستخبارات العسكرية، وكان مسؤولا عن التواصل مع قوات المعارضة السورية.

Print Friendly, PDF & Email