رئيس هواوي: أرفض أي رد من الحكومة الصينية ضد آبل بعد العقوبات الأمريكية

أجرى رئيس هواوي التنفيذي ومؤسسها العديد من المقابلات مؤخرا مع وسائل الإعلام الصينية والعالمية، وذلك بعد فرض عقوبات أمريكية على شركته من شأنها إعاقة نمو هواوي في قطاع الهواتف الذكية والأجهزة، وهي العقوبات التي أدت إلى إعلان العديد من الشركات الأمريكية والبريطانية واليابانية حظر هواوي تجاريا، أبرزها جوجل وARM وكوالكوم وغيرهم.

وفيما ينتظر العديد من متابعي أزمة هواوي مع الحكومة الأمريكية الرد الصيني، قال رئيس هواوي في لقاء تلفزيوني مع بلومبرج أنه لا يتوقع ولا يأمل بأي رد فعل أو انتقام من الحكومة الصينية ضد إدارة ترامب، وقال ردا على سؤال حول المطالبات بحظر مبيعات آبل، والتي تعتبر أبرز شركة أمريكية متواجدة في السوق الصيني: “هذا لن يحدث أولا، وإذا حدث سأكون أول المحتجين عليه”، وأضاف: “إذا لم يكن هناك آبل، لن يكون هناك هواتف ذكية، آبل هي معلمنا”.

وقال رئيس هواوي أن لدى الشركة القدرة على ابتكار حلولها الخاصة، لقد صممت معالجاتها الخاصة لسنوات وتستخدمها الآن في العديد من هواتفها الذكية، كما أن الشركة تعمل على تطوير نظام التشغيل الخاص بها لهواتفها وللخوادم، لكن الرئيس التنفيذي للشركة الصينية التي تواجه تحديا كبيرا الآن تجاهل الأسئلة عن مدى سرعة هواوي في الاعتماد على حلولها الخاصة، حيث يمكن أن يؤدي هذا إلى إضعاف النمو في الأعمال القوية للشركة مثل قطاع الهواتف الذكية، وحتى في مجال الخوادم السحابية.

وضرب رين شينج فاي مثالا يوضح الأزمة التي تمر بها هواوي الآن، حيث قال:”وضع هواوي الآن يُشبه طائرة في الجو لديها مشكلة في أحد محركاتها أو ثقب في جانبها، وأن الأزمة تتوقف على مدى سرعة مهندسي الصيانة في إصلاح الطائرة، بغض النظر عن المواد التي يستخدمونها، سواء كانت معدن أو قماش أو ورق، فإن الهدف هو إبقاء الطائرة في السماء”.

وفيما تأتي العقوبات الأمريكية على هواوي بدعوى استخدام الشركة تقنياتها وأجهزتها للتجسس على المواطنين الأمريكيين لارتباطها بالحكومة الصينية، بالإضافة لاتهامات من شركات Cisco وموتورولا وحتى T-Mobile بسرقة براءات الاختراع وأسرار الصناعة من قبل شركات صينية، قال مؤسس هواوي: “كيف تسرق الشركات تقنيات أمريكية من المستقبل، إن الولايات المتحدة لا تمتلك حتى تلك التقنيات”، وأضاف: “نحن متقدمون على الولايات المتحدة، إذا كنا متخلفين، فلن تكون هناك حاجة لأن يهاجمنا ترامب بقوة”.

وقال رين شينج فاي الذي أسس هواوي في عام 1987، أن شركته ستبذل قصارى جهدها للنجاة من المشاكل التي تواجهها بعد العقوبات الأمريكية، وأن شركته ستتجاهل أي ضوضاء للقيام بعملها بأفضل ما يمكن، لكنه في الوقت نفسه لم ينفي التأثير الكبير للضغط الذي تتعرض له شركته.

ماذا قال رئيس هواوي عن جوجل؟
وتعليقا على إيقاف جوجل التعاون التجاري مع الشركة، وهو ما يمنع استخدام نظام أندرويد في هواتفها المستقبلية بالإضافة لخدمات الشركة مثل الخرائط ويوتيوب وجي ميل، قال رئيس هواوي في لقاء مع وسائل الإعلام الصينية: “رغم أن تعليق جوجل دعمها لهواوي سيؤثر على الشركة بشدة، إلا أن جوجل تظل شركة جيدة بالنسبة لنا، ونحن نعمل لإيجاد حل للمشكلة”.

وواجهت هواوي خلال الشهور الماضية ضغطا كبيرة من الولايات المتحدة، حيث منعت الحكومة بيع هواتفها الذكية داخل السوق الأمريكي، ثم منعت الاعتماد على تقنياتها في شبكات الجيل الخامس بدعوى الإضرار بالأمن القومي، وفي وقت سابق من هذا العام، اعتقلت السلطات الكندية ابنة مؤسس هواوي والمدير المالي للشركة، وذلك بعد طلب من الحكومة الأمريكية بتسليمها لمحاكمتها بدعوى انتهاك هواوي العقوبات المفروضة ضد إيران.

لكن الضغوط تزايدت في وقت سابق من الأسبوع الماضي، وذلك بعد إصدار الرئيس الأمريكي ترامب قرارا طارئا منح وزير التجارة حظر التعاون مع أي شركة يرى أنها تمثل ضررا، وهو القرار الذي استهدف هواوي، ونتج عنها إعلان جوجل تعليق أعمالها مع هواوي، وتبعتها العديد من الشركات الأمريكية مثل كوالكوم وإنتل، ثم كانت الضربة القوية للشركة الصينية بإعلان شركة ARM البريطانية تعليق التعاون معها، وهو الأمر الذي يؤثر على تصنيع الشركة لمعالجها الخاص Kirin.

المصدر: اخبارك .نت.

Print Friendly, PDF & Email