الرئيس سيشارك في القمتين الإسلامية والعربية الطارئة في السعودية نهاية الشهر الجاري

رام الله/PNN – قال مستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ان الرئيس محمود عباس سيرأس وفد فلسطين في القمة العربية الطارئة التي دعت اليها السعودية يوم الخميس المقبل والتي ستبحث التضامن مع المملكة جراء اي اعتداءات على أمنها ومنشأتها.

ومن المقرر أن يلقي سيادته كلمة تعبر عن وقوف فلسطين وتضامنها الى جانب السعودية والدول العربية امام الاعتداءات التي تتعرض لها.

وأضاف الخالدي في حديث لإذاعة صوت فلسطين، إن الرئيس سيلتقي على هامش القمة عددا من قادة ورؤساء الدول العربية لبحث مستجدات القضية الفلسطينية.

وفيما يتعلق بالقمة الاسلامية، أوضح الخالدي أن القضية الفلسطينية هي الملف الرئيسي على جدول اعمال القمة، والتي ستؤكد رفض جميع الاجراءات التي اتخذتها واشنطن حول القدس واللاجئين والاستيطان والجولان واي اجراءات او خطط من الممكن ان تمس بحقوق شعبنا، مشيرا الى كلمة هامة للرئيس خلال افتتاح اعمالها يوم الجمعة القادم.

ولفت الخالدي الى قرار مقترح من دولة فلسطين الى القمة برفض صفقة القرن كما تم رفض خطواتها وبما فيها الندوة الاقتصادية في البحرين التي تم رفضها من القيادة ومنظمة التحرير والقطاع الخاص ورجال الاعمال بشكل كلي ونهائي.

وأشار الخالدي الى ان القمة الاسلامية ستطالب بتطبيق جميع قرارات مجلس الامن وابرزها قرار 2334 وتوفير الحماية الدولية لشعبنا، كما ستتطرق الى القرصنة الاسرائيلية لأموال الضرائب وأهمية دعم موازنة الحكومة الفلسطينية وتوفير شبكة الامان المالية والتمكين الاقتصادي للسلطة الوطنية.

الى ذلك، نوه الخالدي الى عقد مؤتمر هام في نيويورك في الخامس والعشرين من الشهر المقبل لحشد الدعم المالي والتمويل لوكالة الاونروا، لافتا الى ان القيادة ستدعو كافة الدول الشقيقة والصديقة للمشاركة في هذا المؤتمر لما له من أهمية كبرى على صعيد مواصلة عملها واداء دورها في تقديم الخدمات الاساسية للاجئين.

Print Friendly, PDF & Email