سيدني تفرض قيوداً على استخدام المياه

سيدني/PNN- أعلنت مدينة سيدني أول إجراءات تقنين في استخدام المياه على نطاق واسع منذ عقد من الزمن لمواجهة النقص الحاد في هذا المورد بسبب الجفاف الذي يضرب أوستراليا.

وقالت حكومة مقاطعة نيو ساوث ويلز إن منطقة سيدني تسجل نقصاً حاداً هو من الأسوأ منذ أربعينيات القرن الماضي، مشيرة إلى أن هذه القيود سيعمل بها حتى الأسبوع المقبل. وتحدثت وزيرة الموارد المائية في المقاطعة ميليندا بافي عن “جفاف قياسي”.

ويواجه سكان سيدني احتمال فرض غرامة عليهم قدرها 220 دولاراً أوستراليا (153 دولاراً أميركياً) في حال ري حدائقهم فيما تواجه الشركات غرامة قدرها 550 دولاراً أوسترالياً (380 دولاراً أميركياً).

وعرفت أوستراليا من كانون الأول (ديسمبر) إلى شباط (فبراير) صيفها الأكثر حراً.

وطرحت مسألة إدارة الموارد المائية مرات عدة خلال حملة الانتخابات التي جرت في 18 أيار (مايو) خصوصاً بسبب الصدمة التي أثارها نفوق أكثر من مليون سمكة في حوض موراي-دارلينغ وهو شبكة أنهر واسعة في جنوب شرق البلاد. وعزت السلطات هذه الظاهرة إلى منسوب المياه المتدني في الأنهر بسبب الجفاف وضخ كميات كبيرة من المياه منها.

Print Friendly, PDF & Email