خلال لقائهم اللواء فرج: رؤوساء اللجان الشعبية للمخيمات يؤكدون وقوفهم خلف الشرعية الفلسطينية والرئيس عباس

رام الله/PNN/اكد ممثلي اللجان الشعبية في مخيمات الضفة على دعمهم للقيادة الفلسطينية المتمسكة بالثوابت وعلى راسها حق العودة واقامة الدولية الفلسطينية وعاصمتها القدس مؤكدين على اسنادهم لموقف الرئيس ورفضه لما تسمى صفقة القرن حيث ان هذا الموقف هو اكبر دليل على المواقف المشرفة للقيادة الفلسطينية في وجه اعتى قوى عالمية هذا الى جانب مواقفه المشرفة اتجاه الاسرى وعائلاتهم ورفضه قرارات الاحتلال اقتطاع اموال الضرائب الفلسطينية.

واكد ممثلي اللجان الشعبية بالمخيمات على ان المخيمات هي الدرع الحامي للمشروع الوطني الفلسطيني ايمانا منهم ان القيادة الفلسطينية كانت وما زالت وستبقى الحريصة على تحقيق الحرية للشعب الفلسطيني من خلال السعي لتحقيق الوحدة الوطنية تحت مظلة البيت الوطني والمعنوي للشعب الفلسطيني منظمة التحرير مؤكدين ان الوضع الحالي والهجمة التي تتعرض اليها القضية الفلسطينية تستوجب منا جميعا العمل على توحيد الموقف لنكون قادرين على مواجهة هذه التحديات كما اكدوا على ان المخيمات مع الشرعية .

و قال محمد طه ابو عليا رئيس اللجنة الشعبية في مخيم الدهيشة والناطق الاعلامي باسم الهيئة التنفيذية للجان الشعبية بالمخيمات ان ممثلي اللجان عبروا عن دعمهم للقيادة الفلسطينية وعلى راسها الرئيس محمود عباس ابو مازن في صموده الاسطوري بوجه الادارة الامريكية العنصرية المنحازة لاسرائيل بشكل علني ومعيب من خلال قراراتها بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل او قطع مساعداتها عن الانروا والسلطة واغلاق مكاتب منظمة التحرير بالولايات المتحدة او من خلال السعي لايجاد بدائل للمنظمة مؤكدين ان كافة هذه الاجراءات لن تثني شعبنا عموما والمخيمات خصوصا في مواصلة نضالهم الوطني الذي تكفله كافة الشرائع الدولية.

واكد ابو عليا ان رؤوساء اللجان الشعبية عبروا عن شكرهم وتقديرهم لحرص القيادة والرئيس محمود عباس على اسناد المخيمات للاجئين الفلسطينين سواء كانت في داخل الوطن او خارجه و التي يعتبرها الرئيس اولوية وطنية حيث يؤكد في كل المناسبات على اهمية الحفاظ على المخيمات وتطوير اداءها .

و عبر رؤوساء اللجان الشعبية عن عميق تقديرهم للرئيس محمود عباس ولرئيس جهاز المخابرات العامة على جهودهم ودعمهم للمخيمات على اكثر من صعيد موضحين ان هذا الدعم يساهم بتعزيز صمود المخيمات وتطوير الحياة فيها لحين الوصول الى الحقوق المشروعة وعلى راسها حق العودة الى الديار كما شكروا اللواء فرج على دعوتهم واطلاعهم على اخر المستجدات السياسية مشددين على انهم سيبقون الجنود الاوفياء للقيادة والرئيس بنضالهم وثباتهم على الحقوق الفلسطينية المشروعة.

وعبر ممثلي اللجان الشعبية بالمخيمات عن تاكيدهم على ان شعبنا الفلسطيني يواصل نضاله بكل الوسائل ويساند قيادته لتكون قادرة على مواجهة التحديات الراهنة وعلى راسها مخططات ما تسمى صفقة القرن.

وتم خلال اللقاء مناقشة الاوضاع السياسية واخر المستجدات حيث اطلعهم اللواء ماجد فرج على اخر التطورات السياسية والجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية في ظل الهجمة السياسية والاقتصادية التي تتعرض اليها فلسطين .

ودعا اللواء فرج اللجان الشعبية بالمخيمات الى العمل  على تعزيز الروح الوطنية لدى ابناء شعبنا بشكل عام وفي المخيمات بشكل خاص مشيرا الى ان هناك حملة استهداف للمخيمات من قبل الاحتلال الاسرائيلي واعوانه ادراكا منهم بان المخيمات هي المخزون الثوري والوطني للقضية الفلسطينية الى جانب ان قضية اللاجئين هي جوهر الصراع مع الاحتلال ولذلك نرى حجم استهداف باشكال مختلفة في السنوات الاخيرة مؤكدا على ان هذا الاستهداف يستوجب وفقة جدية من قبل كافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني في اطار منظمة التحرير مشيرا الى اهمية العمل على النهوض بواقع الشباب في الميخمات على مختلف الاصعدة الوطنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

Print Friendly, PDF & Email