استشهاد طفل من الخليل واصابة مواطن اخر برصاص قوات الاحتلال خلال محاولتهم الوصول للاقصى على حواجز بيت لحم

بيت لحم /PNN/ استشهد فتى فلسطيني يبلغ من العمرر ١٦ عام بعد إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال اثناء محاولته الدخول للقدس من منطقة جرون الحمص شرق بيت لحم.

وقالت مصادر محلية ان فتى يببلغ من العمر ستة عشر عاما استتشهد برصاص جنود الاحتلال خلال محاولته الدخول الى المسجد الاقصى قرب حاجز  مزموريا في منطقة جرون الحمص االى الشرق من بيت لحم بعد  ان فرضت سلطات الاحتلال ااجراءات امنية مشددة على الحواجر المؤدية الى مدينة االقدس.

مصادر اعلامية وطيبة اشارت الى ان الفتى الشهيد هو الطفل عبدد الله لؤي غيث 16 عام واصيب برصاصة حي في  صددره حيث اخترقت قلبه ورئته من سكان محافظة الخليل وتم نقله الى مستشفى بيت جالا الحكومي حيث جرت محاولات لانقاذ حياته الا ان اصابته كانت خطيرة حيث اعلن عن استشهاده.

من جهة ثانية قالت مصادر طبية فلسطينية ان الطواقم الطبية في مستشفى بيت جالا ادخلت الشاب مؤمن طبيش 21 عاما من مخيم الفوار بمحافظة  الخليل الى غرفة العمليت بالمشفى عقب اصابته برصاصة في البطن خلال محاولته الوصول الى القدس لاداء صلاة الجمعة الاخيرة من رمضان .

على صعيد اخر اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي على حاجز قلنديا مواطن فلسطيني يبلغ من العمر 40 عاما بحجة حيازته سكين خلال محاولته المرور عبر الحاجز متوجها الى المسجد الاقصى وفق الادعاءات الاحتلالية.

Print Friendly, PDF & Email