رغم اعتداءات الاحتلال بالقدس وعلى الحواجز: الالاف  من المواطنين يتوافدون للقدس لاداء صلاة الجمعة الاخيرة من شهر رمضان

القدس المحتلة/PNN/ رغم اعتداءات قوات الاحتلال الاسرائيلي على المواطنين واستشهاد مواطن في القدس بحجة تنفيذ عملية طعن الى جانب استتشهاد طفل فلسطيني خلال محاولته  الوصول للمدينة عبر حاجز مزموريا الى الشرق من بيت لحم واعتقال واصابة مواطنين اخرين على الحواجز وسط تضيق اجراءات سلطات الاحتلال ما يزال الالاف من المواطنين يتتوافدون  الى المدينة والمسجد الاقصى المبارك لاداء صلاة الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك.

وقالت مصادر محللية ان سلطات الاحتتلال الاسرائيلي اضطرت الى اعادة فتح ابواب المسجد الاقصى واخرها الباب الجديد مع اكتظاظ المواطنين  الفلسطينين حيث سمحت سلطات الاحتلال للمواطنين المتجمعين بالالاف بالمرور الى البلدة القديمة مع الابقاء على باب القطانين مغلقا.

و كانت قوات الاحتلال قد اغلقت بوابات البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، بزعم تنفيذ عملية طعن قرب باب العامود،  حيث اعلنت مصادر عبرية  عن استشهاد المنفذ .

 

Print Friendly, PDF & Email