قمة “مكة الطارئة” تتمسك بقرارت الظهران وتونس.. والعراق تعترض على الصياغة

مكة/PNN – أكدت القمة العربية المنعقدة في مكة المكرمة، بطلب من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، على تمسكها بقرارات قمتي الظهران وتونس بما يخص القضية الفلسطينية.

وأوضح البيان الختامي للقمة، أن الدول العربية تندد بالتدخل الإيراني في الأزمة السورية وتأثيرها على وحدة الشعب السوري، مؤكدةً إدانة تدخل إيران في شؤون البحرين.
وأضاف البيان: “نُدين هجمات الميليشيات الحوثية في الخليج العربي وتحديداً السعودية”، وفق تعبير البيان.
بدورها، عبرت العراق عن رفضها لصياغة البيان الختامي للقمة العربية الطارئة، لافتةً إلى أنها ترفض ما جاء فيه ولا تعتبر أنها جزء من البيان.

Print Friendly, PDF & Email