الإسلامية المسيحية: اغلاقات واقتحامات متطرفة للأقصى لتبديد بهجة المسلمين في رمضان في أيار / مايو 2019

رام الله/PNN- أصدرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات تقريرها الشهري للانتهاكات الاسرائيلية بحق مدينة القدس ومقدساتها عن شهر أيار/مايو 2019م، حيث واصلت قوات الاحتلال اقتحامها للمسجد الأقصى بالتزامن مع اليوم الأول من شهر رمضان، وبشكل شبه يومي اقتحمت مجموعات من المستوطنين باحات المسجد المبارك، وقاموا بجولات استفزازية في أرجائه لتبديد فرحة آلاف الفلسطينيين من القدس وسائر الأراضي المحتلة خلال صلاتهم واعتكافهم في المسجد المبارك.

v الانتهاكات بحق المسجد الأقصى والبلدة القديمة:

هاجمت شرطة الاحتلال وطواقم بلديته بسطات الباعة والفلاحات في شوارع القدس القديمة وصادرت عددًا منها وحررت مخالفات للبائعات، كما تابعت سلطات الاحتلال استهدافها المظاهر الرمضانية في القدس المحتلة، ومنها إخراج المعتكفين في الأقصى من المسجد عنوة، للتضييق على المقدسيين في البلدة القديمة.

رفضت “منظمات المعبد” قرار منع شرطة الاحتلال الاقتحامات في نهاية شهر رمضان ، وأعلنت عن عزمها حشد أكبر عددٍ ممكن من المقتحمين.

قامت قوات الاحتلال بحصار المصلين في المصلى القبلي لحماية مقتحمي الأقصى من المستوطنين المتطرفين.

v جرائم التجريف والهدم:

أخطرت سلطات الاحتلال بهدم عددٍ من المنشآت في قرية الولجة، وصورت عددًا من منازل القرية، يذكر أن القرية تتعرض لهجمة شرسة من قبل الاحتلال، لتنفيذ عددٍ من المشاريع الاستيطانية.

سلمت طواقم الاحتلال إخطارات بهدم عشرات المباني والمنشآت في بلدة العيسوية.

v اجراءات التهويد في المدينة:

قررت وزارة الاستيطان بحكومة الاحتلال طرح مناقصة لبناء 805 وحدة استيطانية في القدس المحتلة.

أصدرت سلطات الاحتلال قراراً بدمج عددٍ من مدارس القدس ومنع تسجيل الطلاب في مدارس أخرى، إنذارًا بهجمة جديدة على قطاع التعليم في المدينة المحتلة في العام الدراسي القادم، وتأتي قرارات الاحتلال كمحاولة جديدة لدفع المقدسيين إلى المدارس التي تطبق المنهاج الإسرائيلي، وإضعاف المدارس المتمسكة بالمنهاج الفلسطيني، أو الحدّ من عدد الطلاب القادرين على التسجيل فيها.

Print Friendly, PDF & Email