إيران لا تستعجل الحوار مع الولايات المتحدة

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأحد، ردا على عرض الولايات المتحدة الدخول في محادثات مع إيران دون شروط مسبقة، إن واشنطن هي التي غادرت مائدة التفاوض “ويجب أن تعود دولة طبيعية”.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد قال في وقت سابق، اليوم، إن الولايات المتحدة مستعدة للحوار مع إيران دون شروط مسبقة بشأن برنامجها النووي، لكنه أضاف أن واشنطن بحاجة إلى أن ترى إيران تتصرف “كدولة طبيعية”.

غيّر أنه في المقابل، شدد بومبيو على استمرار الجهود الأميركية لتغيير ما أسماه “الأنشطة الخبيثة” لطهران.

ونقل الموقع الرسمي للحكومة الإيرانية عن روحاني قوله إن “الطرف الآخر الذي غادر مائدة التفاوض وخرق معاهدة عليه أن يعود دولة طبيعية. وإلى أن يتم ذلك ليس لنا أي خيار سوى المقاومة”

بدوره، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، إن معيار بلاده في التعامل مع الولايات المتحدة هو الأفعال لا الأقوال.

جاء ذلك في بيان لموسوي، الأحد، رد خلاله على تصريحات، بومبيو، وأضاف موسوي أن إيران لا تقيم اعتبارًا للتصريحات الأميركية وما يستخدم فيها من أساليب اللعب بالكلمات، ومعيار طهران في التعامل مع واشنطن هو تغيير الأخيرة إجراءاتها ونهجها”.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتضاعف التوتر في الأيام الأخيرة، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن”، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأميركية.

Print Friendly, PDF & Email