لقاء فلسطيني مغربي لتدارس سبل مواجهة صفقة القرن ودعم صمود الفلسطينيين

الرباط/PNN- إلتقى أمس الأول سفير دولة فلسطين لدى المملكة المغربية جمال الشوبكي مع ممثلي مجموعة الصداقة المغربية الفلسطينية في البرلمان المغربي و المجموعة الموضوعاتية المكلفة بالقضية الفلسطينية في البرلمان، وذلك على هامش إفطار عمل دعى إليه رئيس مجلس النواب والمستشارين المغربي الحبيب المالكي في العاصمة المغربية الرباط، بهدف تدارس سبل مواجهة صفقة القرن وتعزيز صمود الفلسطينيين في ظل التحديات الراهنة، ووضع برامج عمل مشتركة لدعم القضية الفلسطينية.

السفير الشوبكي أكد في اللقاء على أهمية الدور المغربي في نصرة القضية الفلسطينية مقدما الشكر والتقدير للعاهل المغربي الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، على مواقفه الثابتة والتاريخية الداعمة للشعب الفلسطيني، مشددا في ذات الوقت على أهمية دور البرلمان المغربي في الحفاظ على حضور القضية الفلسطينية في كل الميادين، وضرورة إستثمار علاقات البرلمان المغربي مع الأحزاب ولجان الصداقة في البرلمانات الإفريقية والآوروبية لحثها على تبني الحقوق السياسية المشروعة للشعب الفلسطيني.

[ ] وقدم السفير الشوبكي في اللقاء مداخلة حول الأوضاع في فلسطين المحتلة في ظل المخططات التي تضعها الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي من خلال ما يدعى “صفقة القرن” التي تم بالفعل تنفيذ جزء منها على الأرض ، مؤكدا رفض الجانب الفلسطيني مخرجات هذه الصفقة المشبوهة الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية، بما في ذلك المؤتمر الإقتصادي العالمي الذي تنظمه الإدارة الأمريكية في البحرين، تحت اسم “السلام من أجل الإزدهار” والمزمع عقده في الخامس والعشرين من يونيو/ حزيران الجاري، حيث يسعى المؤتمر إلى تحويل القضية من قضية حقوق سياسية إلى عملية مقايضة يتم بموجبها قبول الإحتلال مقابل مساعدات إقتصادية، وهو الأمر المرفوض فلسطينيا جملة وتفصيلا.

من جانبه أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب والمستشارين المغربي سليمان العمراني، على أن جميع أطياف الشعب المغربي متوافقة على عدالة القضية الفلسطينية، مشيرا إلى حرص جلالة الملك محمد السادس على متابعة الوضع الفلسطيني بأدق تفاصيله، ويوليه إهتماما بالغا، واضعا كل الإمكانات المعنوية والمادية لنصرة الحقوق الفلسطينية العادلة.

وبين العمراني أن البرلمان المغربي ومن خلال اللجان التي تختص بالقضية الفلسطينية، سيمضي نحو تكثيف العمل في الفترة المقبلة من أجل وضع برنامج متكامل لدعم القضية على مختلف الصعد، وبما يتجاوب مع تحديات المرحلة الراهنة.

في ختام اللقاء تم الإتفاق على عقد سلسلة من الإجتماعات في الفترة المقبلة بهدف وضع برامج مشتركة لإسناد القضية الفلسطينية في مختلف المحافل عبر المجموعة الموضوعاتية المكلفة بالقضية الفلسطينية في البرلمان المغربي، إضافة إلى ذلك تم الإتفاق على دعوة قيادات فلسطينية لزيارة الرباط بهدف وضع الكتل النيابية في البرلمان المغربي بصورة التطورات المتعلقة بالقضية وتبادل وجهات النظر.

يذكر أن المجموعة الموضوعاتية المكلفة بالقضية الفلسطينية في البرلمان المغربي قد تم تأسيسها بناء على توصية صدرت عن الإجتماع الثامن والستين لاتحاد برلمانات الدول الإسلامية، والذي أقر أن تعمل البرلمانات الإسلامية على إنشاء لجنة لدعم القضية الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email