باحثون يطورون فطرا يقضي على الملاريا

تمكن باحثون من جامعة ميريلاند الأميركية من تصميم فطر معدل وراثيا بإمكانه القضاء على البعوض الحامل للملاريا، في تجربة أجروها بالتعاون مع باحثين من بوركينا فاسو غربي القارة السمراء.

“الطفيلي” نتاج بحث مشترك بين مجموعة أطباء باحثين من البلدين تمكن من القضاء على البعوض الحامل للملاريا خلال شهر ونصف فقط، وذلك في إطار تجارب تجري غرب إفريقيا للقضاء على الفيروس الذي تسبب في مقتل الكثير من الأطفال.

الملاريا تتسبب سنويا في وفاة أكثر من 400 ألف شخص حول العالم، وهي تؤرق منظمة الصحة العالمية التي تشجع هذا النوع من البحوث.

وذكرت “إندبندنت” أن تلك الفطريات قضت على أكثر من 99 في المئة من البعوض في تجربة دامت 45 يوما.

وأجريت التجربة في قرية محاطة بناموسية على مساحة 6550 قدماً (608 أمتار مربعة)، أطلق عليها اسم “موسكيتو سفير”.

وأضافت مصادر طبية أن تقنيات تحرير الجينات “تمكن من القضاء على الملاريا أو البعوض الحامل لها، عن طريق تعديل كائن طفيلي أو مفترس، أو عن طريق إصابة البعوض بالعقم فيصبح عاجزا عن التكاثر”.

المبيد الحشري، الذي استخدمه الباحثون، استـُخرج من سم العنكبوت الأسترالي، وكان فعالا على البعوض الحامل لفيروس الملاريا، مثلما كان فعالا في السابق عندما كان يستخدم في الولايات المتحدة لحماية المحاصيل الزراعية.

وتمكنت الفطريات من القضاء تماما على البعوض الذي يقاوم المبيدات الحشرية التقليدية عادة، وهي مشكلة متنامية تقوِّض مكافحة الملاريا في بلدان كثيرة، كما أكد الدكتور توني نولان، محاضر في كلية ليفربول للطب.

ذات الرجل قال إن هذه التجربة “تعتبر تقدما لافتا لأن ظروفها أكثر واقعية مقارنة بغيرها من التجارب، والبعوض يجري التقاطه محليا، لذا، فهو مناسب أكثر للاختبار”.

Print Friendly, PDF & Email