الكنيست ينتخب مرشح نتنياهو مراقبا للدولة

انتخب أعضاء الكنيست عصر اليوم الإثنين، متنياهو مردخاي انغلمان مراقبا للدولة، وذلك من خلال انتخابات سرية في قاعة الهيئة العامة للكنيست.

وسيؤدي المراقب الجديد ولاءه بعد شهر من انتخابه. وكان قد تقدم للتنافس على هذا المنصب أيضا غيورا روم الذي رشحته المعارضة.

واختار الكنيست إنغلمان، وهو مرشح الائتلاف الحكومي، ليكون مراقب الدولة التالي، حيث يشغل إنغلمان، منصب المدير العام لمجلس التعليم العالي، وفاز بالاقتراع السري على مرشح المعارضة،غيورا روم، الذي يشغل منصب رئيس الهيئة الوطنية للسلامة على الطرق.و حصل إنغلمان على 67 صوتا، مقابل 48 حصل عليها روم، فيما امتنع خمسة أعضاء عن التصويت.

ويباشر المراقب الجديد عمله خلفا لمراقب الدولة المنتهية ولايته، القاضي المتقاعد يوسف شبيرا، في الشهر القادم 4/7/2019. وتستمر مدة ولاية مراقب الدولة في منصبه سبع سنوات، ويحق له ترشيح نفسه لهذا المنصب فترة واحدة فقط.

وسبق الانتخابات السرية لمراقب الدولة، أن تحدث رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، اليوم مع العشرات من أعضاء الكنيست وطلب منهم التصويت لصالح إنغلمان، كما اجتمع نتنياهو بأعضاء الليكود قبل التصويت لضمان تصويت جميع أعضائه لصالحه.

وفي نهاية التصويت، اتصل نتنياهو بإنغلمان، قائلا له “لقد أعجب الناس بنزاهتكم واحترافكم. ستقوم بعمل رائع وأنا متأكد من أنك ستعمل لصالح الدولة ولمصلحة مواطني إسرائيل، دون أي اعتبار آخر”.

وعبر أعضاء بالليكود عن قلقهم، مساء أمس الأحد، من أن حالة الكنيست والتوجه لانتخابات مجددا في أيلول/سبتمبر المقبل، سيضر بجهود الحزب لتشكيل الأغلبية اللازمة لانتخاب إنغلمان. وقال عضو في الليكود لصحيفة هآرتس: “لا شك أن التصويت هو اختبار لنتنياهو وسيثبت ما إذا كان ضعيفا أم خلفه ائتلاف مستقر سوف يقف إلى جانبه حتى بعد الانتخابات”.

وأبدى أعضاء في الليكود خشيتهم أن يتغيب أعضاء كنيست من معسكر اليمين عن التصويت لمراقب الدولة أنهم سيدعمون بالتصويت السري مرشح المعارضة، على خلفية حل الكنيست. لكن رئيس حزب “يسرائيل بيتنو”، أفيغدور ليبرمان، أكد أن أعضاء حزبه سيدعمون إنغلمان، على الرغم من الخلافات التي أدت إلى حل الكنيست.

من ناحية أخرى، أعلن تحالف الجبهة وتحالف الموحدة والتجمع أنهما لن يمتنعا عن التصويت، وسيدعمان ترشيح روم لهذا المنصب، علما أن النائب عبد الحكيم حاج يحيى من القائمة العربية الموحدة، وقع قبل أسبوعين على طلب المعارضة للسماح لروم بالتنافس على المنصب.

Print Friendly, PDF & Email