استطلاع: نتنياهو في مأزق وقد لا يتمكن من تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات

القدس/PNN -وكالات: أظهر استطلاع جديد، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، قد يواجه معضلة عدم التمكن من تشكيل حكومة يمينية بعد الانتخابات المبكرة في السابع عشر من أيلول/ سبتمبر المقبل.

وأشار الاستطلاع الذي نشرته، الاثنين، صحيفة “إسرائيل اليوم”، إنه لو أجريت الانتخابات اليوم، فستحصل كتلة اليمين (بدون حزب أفيغدور ليبرمان) على 59 مقعدا في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) المكون من 120 مقعدا.

أما حزب “إسرائيل بيتنا” اليميني، برئاسة ليبرمان، فيتوقع الاستطلاع حصوله على 8 مقاعد مقارنة مع 5 مقاعد الآن.

وكان رفض “إسرائيل بيتنا” الانضمام إلى حكومة، عكف نتنياهو على تشكيلها الشهر الماضي، بسبب خلافات مع الأحزاب الأرثوذكسية الأصولية، على مضمون “قانون التجنيد”، قد أدى إلى تبكير الانتخابات إلى السابع عشر من سبتمبر/أيلول المقبل.

ويلزم أي رئيس وزراء في دولة الاحتلال الحصول على ثقة 61 عضوا على الأقل في الكنيست.

ويشير الاستطلاع إلى أن حزب “الليكود” اليميني برئاسة نتنياهو، ما زال يتقدم بحصوله على 36 مقعدا مقابل حصول تحالف “أزرق ابيض” الوسطي، برئاسة بيني غانتس على 34 مقعدا.

وضمن الأحزاب اليمينية يحصل حزب “شاس” على 7 مقاعد وحزب “يهودات هتوراه” على 7 مقاعد وحزب “اليمين الجديد” برئاسة نفتالي بنيت وأياليت شاكيد على 5 مقاعد، و”اتحاد أحزاب اليمين” على 4 مقاعد.

أما ضمن الأحزاب الوسطية واليسارية فيحصل حزب “العمل” الوسطي على 4 مقاعد، وحزب “ميرتس” اليساري على 4 مقاعد، فيما تحصل الأحزاب العربية على 10 مقاعد.

وقالت “إسرائيل اليوم”:” إذا انتهت الانتخابات إلى هذه النتيجة، فإننا سنصل إلى النقطة التي انتهت اليها الانتخابات الماضية وهي مأزق سياسي”.

المصدر: الاناضول

Print Friendly, PDF & Email