مؤسسة إبداع تكرم الفائزين في مسابقات العودة الثقافية

بيت لحم/PNN – حسن عبد الجواد – نظمت مؤسسة إبداع، ودائرة الفن والثقافة في مجلس السلم المجتمعي، في مخيم الدهيشة، حفلا تكريميا للفرق الفائزة في مسابقات العودة الثقافية، التي نظمتها بين ثمان مخيمات فلسطينية من وسط وجنوب الضفة الغربية، وذلك في إطار فعاليات النكبة 71 .

وحضر الاحتفال التكريمي الذي أداره وسام الحسنات، كل من المحامي انطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم، وعيسى قراقع وزير الأسرى والمحررين السابق، وصالح ابو لبن رئيس مجلس ادارة مؤسسة إبداع، ونضال ابو عكر نائب رئيس اللجنة الشعبية للخدمات في المخيم، ومصطفى الصوباني مدير مخيم الدهيشة، وصلاح عجارمة مدير مؤسسة لاجئ، وممثلي وفعاليات العديد من القوى والمؤسسات الوطنية، وحشد من أهالي الشهداء والأسرى والمواطنين من مختلف أنحاء المحافظة. كما جرى تكريم عددا من الفعاليات التي شاركت في انجاح هذه المسابقات.

وشكر ابو لبن جميع الذين شاركوا في انجاح المسابقات الثقافية، وهنا فريق مخيم عايدة لفوزه بالمرتبة الأولى، وفريق مخيم بيت جبرين لفوزه بالمرتبة الثانية. واكد ان تنظيم مؤسسة إبداع لهذه المسابقات السنوية التي امتازت بالتعددية والتكاملية، تأتي لتعزيز مفهوم وثقافة النكبة في الوعي الفلسطيني، وقيم التمسك بحق العودة الى الديار السليبة.

وقال خالد الصيفي المدير التنفيذي لمؤسسة إبداع، ان أمسيات العودة الرمضانية لهذا العام اتسمت بسعة المشاركة، حيث شاركت فيها ثمان مخيمات فلسطينية هي الفوار وبيت جبرين وقلنديا والدهيشة والجلزون وعايدة والامعري والعروب، علاوة على حضور عشرات من عائلات الشهداء والأسرى من مختلف أنحاء فلسطين لهذه الأمسيات الثقافية الرائعة، وذلك بهدف إعلاء صوت اللاجئ الفلسطيني، والتأكيد بان النكبة ليست

مجرد تاريخ، وإنما إجحاف احتلالي عنصري بحقوق يجب إن تعود للشعب الفلسطيني.

وقال قراقع ان مسابقات العودة الثقافية التي نظمتها مؤسسة إبداع، حملت في طياتها بعدا وطنيا سياسيا وثقافيا توعويا شاملا للأجيال الجديدة، وحضرت فلسطين بكل نضالاتها و تضحياتها وتنوعها، وخصوصا قيم النكبة الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني بالعودة.

كما كرمت مؤسسة لاجيء بمخيم عايدة ومؤسسة ابداع في مخيم الدهيشة الفائزين في المسابقة الرياضية للقرى مدمرة بمناسبة ذكرى النكبة الواحدة والسبعين، اذ فاز فريق قرية المالحة على فريق قرية بيت نتيف في المباراة النهائية للبطولة السنوية التي  تقام بشكل سنوي بأسماء القرى الأصلية للاجئين الفلسطينيين، تعبيرا عن تمسك ابناء شعبنا بحقهم في العودة لهذه القرى.

وجرت المباراة  بين فريق قرية المالحة المهجرة في القدس المحتلة وفريق قرية بيت نتيف جنوب فلسطين، حيث انتهت المباراة بالتعادل تبعها شوطان إضافيان وركلات ترجيح أدت لفوز فريق المالحة بكاس البطولة.
وحل فريق قرية راس ابو عمار في المركز الثالث فيما حل فريق قرية بيت عطاب في المركز الرابع للبطولة التي جرت على ملعب مركز لاجئ المعشب الخماسي على مدار ايام شهر رمضان المبارك وسط حضور شعبي وجماهيري مؤيد لفرق القرى في صورة اعادت  لاسماء القرى الاعتبار حيث تمسك جمهور كل فريق بتأييد وتشجيع فريقه عبر اطلاق شعارات باسماء هذه القرى مما عكس روحا واجواء العودة الى فلسطين ما قبل النكبة.

وكانت العديد من المجموعات الشبابية قد شكلت فرقا بأسماء القرى الاصلية وشاركت في الدوي حيث تم تشكيل لجنتين فنية ورياضية أشرفت على الدوري وتكونت من رائد شعبان و ربحي وقاد و عبود العزه.
كما تولى مجموعة من الرياضيين القدامى من مخيمات اللجوء في بيت لحم التحكيم في المباريات وكان على راسهم الحكام محمد العتيق وجمعه عويس و يحيى دعاجنه و سامر عويس.

وقال صلاح عجارمة مدير مركز لاجئ ان هذه البطولة اصبحت تقليدا سنويا ينظم بالتعاون مع مؤسسة ابداع في مخيم الدهيشة من اجل ربط الاجيال الشابة مع قراهم الاصلية من خلال تعزيز الانتماء اليها عبر محبوبة الجماهير الا وهي كرة القدم.

واضاف ان البطولة جرت هذا العام باجواء ايجابية ورياضية وطنية بحتة تؤكد على التمسك بحق العودة الى الديار الاصلية التي هجر منها شعبنا الفلسطيني، موضحا ان ادارة البطولة اطلقت عليها اسم بطولة العودة وما زالت المأساة مستمرة  من اجل التأكيد على تمسك شعبنا بكافة أجياله بحق العودة الى الديار الأصلية مهما طال الزمان.

من جهته قال خالد الصيفي مدير مؤسسة إبداع ان هذه البطولة تأتي في اطار الفعاليات الجماهيرية والشعبية لإحياء الذكرى الواحدة والسبعون لنكبة فلسطين والتي ما تزال مستمرة بفعل مواصلة الاحتلال الإسرائيلي للجرائم البشعة بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد الصيفي ان مؤسسة ابداع ومركز لاجئ ينظمان هذه البطولة الكروية للتأكيد على حق العودة من جهة وتعزيز الحالة الرياضية من الجهة الأخرى بما يخدم القضية الوطنية الفلسطينية من خلال كرة القدم التي تعتبر محبوبة الجماهير.

Print Friendly, PDF & Email