الرجوب يحذر من الواقع والحاضر الفلسطيني في ظل الانقسام بين فتح وحماس

رام الله/PNN -دعا أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، جبريل الرجوب، اليوم الخميس، حركة حماس إلى إنهاء مظاهر سلطتها في قطاع غزة، داعيًا إياها إلى تسليم المهام وكل الملفات لحكومة محمد اشتية، محذرًا من الواقع والحاضر الفلسطيني في ظل الانقسام بين فتح وحماس.

وقال الرجوب في تصريحات متلفزة: “ما يحدث عار في جبيننا جميعًا، وكلنا نتحمل المسؤولية”، مضيفًا: “نحن طورنا رؤية استراتيجية نأمل أن يقبل بها إخواننا في الإسلام السياسي، خاصة بعدما أجروا مراجعة وأقروا نظريًا بأنهم جزء من الشعب الفلسطيني بعد إسلامي”.

وأضاف: ”مع حماس والمصريين في بلورة رؤية استراتيجية لإنهاء الانقسام وبناء شراكة وطنية كهدف نهائي استراتيجي من خلال الأسس التي تم طرحها“، مؤكدًا أن الدولة الفلسطينية لن تتحقق أبدًا في ظل الانقسام.

وطالب حركة حماس إلى اعتماد رؤية ومفهوم موحد للمقاومة، مستدركًا بالقول: “نحن معهم نطور مفهوم المقاومة ومسيرات العودة التي تعتبر أحد المظاهر الخلاقة والإبداعية والإيجابية في النضال الفلسطيني لمحاصرة الاحتلال”.

وأشار الرجوب إلى أن هناك توافقًا بين حركتي فتح وحماس على رفض صفقة القرن وتبعاتها أو الانخراط بأي مشاريع منبثقة عنها، قائلًا: “الحد الأدنى الذي تناقشنا به مع المصريين وحماس، أن نتجند جميعًا على قلب رجل واحد لمواجهة صفقة القرن وإفشالها وعدم الانخراط فيها، وهذا تحقق”.

Print Friendly, PDF & Email