حماس تُحمّل الإدارة الأمريكية أي تداعيات لتصريحات فريدمان

القدس/PNN-دانت حركة (حماس) اليوم الاثنين، بشدة، تصريحات سفير الولايات المتحدة الأمريكية، لدى الاحتلال الإسرائيلي، ديفيد فريدمان، الذي منح فيه الحق للاحتلال بمصادرة الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والاستيلاء عليها، وشرعنة الاستيطان.

واعتبرت حماس، التصريحات، بأنها اعتداءٌ على الحق الفلسطيني، ومخالفة للقرارات الأممية وللقانون الدولي.

وقالت الحركة في بيان لها: إن هذه التصريحات تأتي في الذكرى 52 للنكبة الفلسطينية الثانية، التي احتل خلالها “الجيش الإسرائيلي” مدينة القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، وأرضًا عربية أخرى، لتستكمل الولايات المتحدة الأمريكية بهذه التصريحات الخطيرة العدوان على شعبنا، وسلب ما تبقى من حقوقه.

وحمّلت حماس الإدارة الأمريكية، أي تداعيات لهذه التصريحات الخطيرة، التي تشجع الاحتلال على مزيد من الانتهاكات بحق شعبنا وحقوقه وأراضيه، مؤكدة الحركة، أن شعبنا الفلسطيني بكل مكوناته ماضٍ في مقاومة الاحتلال، والدفاع عن حقوقه ومواجهة الاستيطان.

ودعت الحركة أبناء الأمة العربية والإسلامية، شعوبًا وحكومات وأحرار العالم إلى الوقوف بجانب شعبنا وتعزيز صموده، وحماية حقوقه والدفاع عن القيم الإنسانية، في ظل هذا الظلم والغطرسة التي تقودها الإدارة الأمريكية.

 

Print Friendly, PDF & Email