نيمار يبلغ فريقه برغبته في الرحيل

ذكرت تقارير صحفية، أن النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا أبلغ إدارة فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي برغبته في الرحيل خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وأشارت التقارير إلى أن فريقه السابق، برشلونة الإسباني، ينتظر فتح باب التفاوض من أجل محاولة إعادته إلى صفوفه.

ونشرت صحيفة “سبورت” الرياضية الكاتالونية الثلاثاء في غلافها الرئيسي عنوان “طلاق بين بي إس جي ونيمار”.

وذكرت أن هناك إمكانية كبيرة لرحيل المهاجم الدولي البرازيلي هذا الصيف بعدما أبلغ إدارة النادي في أيار/مايو الماضي بعدم رغبته في العودة إلى باريس.

وأوضحت أن اللاعب البالغ من العمر 27 عاما والذي عانى طوال عاميه في باريس من الإصابات ويواجه حاليا تهمة اغتصاب وتعرض للإيقاف في نهاية الموسم للاعتداء على أحد المشجعين، يشعر بالإحباط بسبب كل تلك المواقف، التي يضاف إليها فشل النادي أوروبيا.

وأشارت إلى أنه يقر بارتكاب خطأ حين رحل عن صفوف البارسا في صيف 2017 بعدما لجأ للشرط الجزائي في عقده البالغ 222 مليون يورو، ليصبح صاحب أغلى صفقة انتقال في تاريخ كرة القدم.

كما أضافت أن مدرب الفريق، الألماني توماس توخيل، لن يعارض رحيل نيمار، خاصة وأنه يرغب في إعادة تنظيم الفريق عبر التعاقد مع لاعبين شباب لديهم ظمأ للتتويج بالألقاب وأنه يشعر بالملل من المشكلات التي يثيرها نجوم الفريق.

وأشارت إلى أن برشلونة ينتظر فتح بي إس جي الباب أمام التفاوض من أجل شراء اللاعب ولا يرغب في العودة للاشتباك مع مسؤوليه.

وأبرزت أن اهتمام بطل فرنسا بضم لاعب الوسط البرازيلي فيليب كوتينيو المحترف في صفوف البلاوغرانا قد يساعد في إتمام العملية.

Print Friendly, PDF & Email