المالكي يطلع السفراء العرب في وارسو على آخر التطورات السياسية

وارسو /PNN- أطلع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، السفراء العرب المعتمدين لدى الجمهورية البولندية، على آخر التطورات السياسية والوضع الخطير الذي تمر به المنطقة والقضية الفلسطينية وتحركات القيادة الفلسطينية لمواجهة ما يسمى “صفقة القرن”.

وأكد المالكي، خلال لقائه السفراء العرب في العاصمة البولندية وارسو، أهمية تكاتف الجهود العربية تحت مظلة الجامعة العربية لمواجهة تلك المخططات الرامية إلى تطبيع الوجود الإسرائيلي وشرعنته في المنطقة، على حساب الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.

وأضاف ان قضيتنا سياسية وحقوقنا وطنية، وان الشعب الفلسطيني له قيادة بذلت من الجهد ما تنوء به الجبال، بحثا عن الحلول السياسية التي تضمن الأمن والاستقرار وعنوانها الرئيسي حصول شعبنا على حقوقه غير القابلة للتصرف، وعلى رأسها إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين، وإطلاق سراح كافة المعتقلين الفلسطينيين من سجون الاحتلال.

وأكد أن أي طرق وهمية لاستبدال حقوقنا السياسية الوطنية بحلول اقتصادية هي ذر للرماد في العيون ومضيعة للوقت، و”على هذه القاعدة رفضنا اجتماع المنامة وقلناها بشكل واضح في القمة العربية والإسلامية، حقوقنا ليست خاضعة للمقايضة، وسنقف في وجه كل المؤامرات التي تستهدف مشروعنا الوطني، لذلك نتواصل مع كافة الأشقاء العرب لضمان شبكة الأمان السياسية والمادية، في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية الأميركية الهادفة إلى تركيع وتجويع شعبنا”.

من ناحيته، أكد عميد السلك الدبلوماسي العربي سفير المغرب يونس التيجاني أن السلك الدبلوماسي العربي في بولندا يعمل في إطار جهد عربي مشترك، لإيصال الرؤية والرسالة العربية تجاه مختلف القضايا التي تتعرض لها المنطقة، مضيفا ان ما تتعرض له فلسطين وشعبها يمس الأمة العربية جمعاء.

Print Friendly, PDF & Email