على هامش الاحتفال بيوم ايطاليا الوطني: مسؤولون فلسطينيون وايطاليون يؤكدون عمق العلاقات بين الشعبين شاهد PNN فيديو

رام الله /PNN/ عبر مسؤولون فلسطينيون وايطاليون عن سعادتهم لما وصلت اليه العلاقات الفلسطينية الايطالية على المستويين الشعب والرسمي والتي تعتبر من اقوى العلاقات الفلسطينية الاوروبية .

جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمته القنصلية الايطالية بمناسبة اليوم الوطني الايطالي ” الاستقلال” والذي اقيم بمدينة رام الله بحضور القنصل الايطالي العام بالقدس و وزير الصحة الدكتورة مي كيلة ممثلة لرئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية وبرعاية مجموعة من الشركات الفلسطينية ابرزها مجموعة حمودة لمنتجات الالبان والمواد الغذائية.

القنصل الايطالي : الاحتفال بيومنا الوطني في فلسطين له طابع مختلف ومميز

وقال القنصل الإيطالي فابيو سوكولوفيتش في حديث مع رمسال شبكة فلسطين الاخبارية PNN  ان الاحتفال باستقلال الجمهورية الايطالية في فلسطين يشكل احتفالا من نوع اخر الا وهو اننا نحتفل بعلاقات شعبينا ومجتمعينا وبهذه المناسبة نحن ندعو ممثلي الحكومة الفلسطينية والاقتصاد والمجتمع المدني والثقافي في فلسطين من اجل الاحتفال بالعلاقات التاريخية بين الشعبين.

و جدد القنصل الإيطالي سوكولوفيتش، التأكيد على أن حكومة بلاده تدعم حل الدولتين كخيار وحيد لضمان تحقيق سلام عادل ودائم وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيدا بمواقف الرئيس محمود عباس والتزامه بخيار السلام كما وأكد عمق العلاقات الايطالية- الفلسطينية، متطرقا إلى الدعم الذي تقدمه إيطاليا للمؤسسات الفلسطينية، من مشاريع تنموية ودورات تدريبية.

الفنصل الايطالي متحدثا ل شبكة فلسطين الاخبارية PNN بمناسبة العيد الوطني لبلاده

الوزيرة كيلة: العلاقات الفلسطينية الايطالية تاريخية ونثمن الدعم الايطالي 

وفي كلمتها نيابة عن رئيس الوزراء، أكدت وزيرة الصحة مي كيلة عمق العلاقات التي تربط فلسطين وإيطاليا، مشيرةً إلى دعم إيطاليا الدائم للحقوق العادلة لشعبنا، داعية إيطاليا والدول الأوروبية إلى الاعتراف رسميا بدولة فلسطين.

ونقلت كيلة تحيات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية، ومهنئة باسمهما الحكومة والشعب الإيطالي بهذه المناسبة، ومتمنية لهم دوام التقدم والرخاء والاستقرار.

ودعت كيلة إيطاليا ودول الاتحاد الأوروبي إلى ممارسة المزيد من الضغط على إسرائيل لإلزامها باحترام القانون الدولي والاتفاقيات الدولية، والعمل على محاسبة إسرائيل كدولة احتلال تنتهك القوانين والمواثيق الدولية.

وشكرت الحكومة والمؤسسات الإيطالية على دعمها المتواصل على الصعيد الانساني والتنموي والاقتصادي، لافتة إلى الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تمخضت عن اجتماعات اللجنة الوزارية الفلسطينية الإيطالية، والدعم الايطالي لقطاعات الصحة والثقافة والسياحة والتجارة والتدريب الدبلوماسي والأمني وغيرها.

ايطاليا وفلسطين يحتفلان بالعلاقات بينهما على هامش العيد الوطني الايطالي بمدينة رام الله

الدكتور البرغوثي: شعبنا لا ينسى مواقف الشعب الايطالي الداعمة للحقوق الفلسطينية في الكثير من المناسبات

بدوره عبر الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية عن سعادته للمشاركة بفعاليات اليوم الوطني لايطاليا لان العلاقات الفلسطينية الايطالية  تعود لسنوات طويلة مؤكدا ان شعبنا لن ينشى مئات الايطاليين الذين جاؤوا للتعبير عن رفض الاحتلال والحصار في سنوات الانتفاضتين الاولى والثانية ولا ينسى قيام فريق ايطاليا باهداء كاس العالم للشعب الفلسطيني عندما فاز به في سنوات الثمانينات مما يجعلنا في فلسطين نشعر بالفخر اتجاه العلاقة مع ايطاليا

وقال البرغوثي :”نحن نحتفل بيوم ايطاليا التي تربطنا بها علاقات وثيقة وهي تعترف بفلسطين ونحن بحاجة ان تعترف بدولة فلسطين ما ان لها دور مهم في الاتحاد الاوروبي وعلينا تقوية هذا الدور من خلال التعاون معها”.

ايطاليا وفلسطين يحتفلان بالعلاقات بينهما على هامش العيد الوطني الايطالي بمدينة رام الله

المهندس الصوص: شركة حمودة تسعى للاستثمار بايطاليا لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

القطاع الخاص ممثلا بالشركات الفلسطينية الرائدة التي رعت حفل ايطاليا الوطني اكدت على اهمية الشراكة مع ايطاليا حيث قال المهندس محمد الصوص مدير التخيطيط والعلاقات الاستراتيجية في شركة حمودة احدى الشركات الراعية للاحتفال باليوم الوطني الايطالي  ان مشاركة في رعاية هذا اليوم الوطني الايطالي ياتي ضمن فعاليات مجموعة حمودة لرعاية انشطة السفارات المعتمدة لدى دولة فلسطين.

واضاف الصوص نحن كشركة حمودة مودودين في كل عام مع اصدقائنا الايطاليين برعاية هذا الحفل كنوع من التقدير منا في مجموعة حمودة ومجلس اداتها ورئيسه رائد سلامة تقديرا لجهود الاصدقاء الايطاليين في دعم صمود الشعب الفلسطيني من خلال مجموعة برامج للدعم في مختلف القطاعات.

ايطاليا وفلسطين يحتفلان بالعلاقات بينهما على هامش العيد الوطني الايطالي بمدينة رام الله

واكد الصوص ان مشاركة شركة حمودة تاتي تتويجا للبحث في افق الاستثمار في مجال التصنيع الغذائي في ايطاليا حيث تسعى الشركة لاقامة مصنع للسلطات الخاصة في ايطاليا ليكون بوابة فلسطين الى القارة الاوروبية .

واكد الصوص ان الشعب الفلسطيني وقيادته ومختلف قطاعاته وعلى راسها القطاع الخاص تتمنى للحكومة الايطالية والشعب الايطالي يوم استقلال سعيد متمنيا ان ياتي اليوم الذي تحتفل فيه ايطاليا باستقلال فلسطين وانعتاقها من الاحتلال “.

Print Friendly, PDF & Email