حماس توجه رسالة تهديد إلى إسرائيل

غزة/PNN- هددت حركة حماس ، اليوم الخميس، بأن استمرار مماطلة إسرائيل في تنفيذ تفاهمات التهدئة في قطاع غزة سيقابله تصعيد بمسيرات العودة.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، في مقابلة مع وكالة “شينخوا” إن السلوك الإسرائيلي مع قطاع غزة “يظهر مراوغة ومماطلة متعمدة في التنصل من تفاهمات التهدئة وتكريس الحصار على القطاع”.

وأضاف أن “الاحتلال الإسرائيلي يحاول التلكؤ والمراوغة في تنفيذ التفاهمات المتفق عليها عبر الوسطاء، وهذا السلوك سيدفع شعبنا الفلسطيني إلى تصعيد مسيرات العودة وأدواتها بشكل أكبر”.

وأشار القانوع إلى أن “استمرار المماطلة الإسرائيلية سيغير طبيعة المرحلة المقبلة ولن نقبل باستمرار المراوغة في كل القضايا التي تتعلق بالشأن الإنساني والإغاثي لقطاع غزة”.

كما أعلنت الهيئة العليا لمسيرات العودة في قطاع غزة عن إطلاق اسم (لا لضم الضفة الغربية) خلال احتجاجات يوم غد، داعية إلى أوسع مشاركة شعبية فيها.

ومن المقرر أن تشهد الأطراف الشرقية لقطاع غزة قرب السياج الفاصل مع إسرائيل تظاهرات يوم غد الجمعة ضمن مسيرات العودة بعد أن كان قد تم تعليقها يوم الجمعة الماضية بسبب حلول عيد الفطر.

يأتي ذلك فيما شن الجيش الإسرائيلي فجر اليوم غارتين جويتين على قطاع غزة استهدفتا أرضين زراعيتين شرق رفح وحي الزيتون بمدينة غزة، من دون وقوع إصابات.

Print Friendly, PDF & Email