عادات غذائية تسبب تقلب المزاج

من المتعارف عليه أن العادات الغذائية غير الصحية يمكن أن تسبب تقلبات مزاجية خاصة لدى المراهقين، إذ يكونون عرضة لحدوث تغييرات في المزاج بصورة أكبر، نتيجة تغير مستوى السكر في الدم والاختلالات الغذائية، التي غالبًا ما تكون السبب، بالإضافة لعدم وجود مصدر ثابت للطاقة من الأطعمة التي نتناولها، وتكون النتيجة أن عقولنا وأجسادنا لا تعمل بشكل جيد.
وبحسب موقع “mental health first aid ” هذه عادات تناول الطعام المرتبطة بتقلبات المزاج

تفويت الوجبات

يمكن أن يؤدي عدم تناول وجبة أساسية خاصة الإفطار، إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، مما يجعلك تشعر بالضعف والتعب.

الاستغناء عن أنواع معينة من الطعام

إذا قمت بتقليل مجموعة متنوعة من الأطعمة في نظامك الغذائي فسيكون من الصعب على جسمك سد جميع احتياجاته من العناصر الغذائية المختلفة، فيحدث خلل في الحالة النفسية، فمثلاً يؤدي انخفاض مستويات الزنك والحديد وفيتامين «ب» والمغنيسيوم وفيتامين «د» وأحماض «أوميغا 3» الدهنية إلى تدهور الحالة المزاجية وانخفاض الطاقة.

تناول الكثير من الكربوهيدرات

تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات غير الصحية، مثل الخبز والمعجنات، يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم وهبوطه بسرعة، ما يؤدي إلى انخفاض الطاقة.

وبينما لا يزال أمام العلماء الكثير للتعرف على آثار الأنماط الغذائية على الصحة العقلية، تشير الدلائل إلى أن اعتماد نظام غذائي صحي يمكن أن يكون له تأثير وقائي، كما أن التغذية الجيدة مهمة للصحة النفسية بقدر أهميتها للصحة الجسدية.

وللوقاية من التأثيرات السلبية لبعض الأطعمة على نفسيتك وصحتك العقلية يمكن اتباع الآتي:

-عدم تناول الطعام مرة واحدة وتقسيم تناول الطعام على فترات محددة طوال اليوم.
– التقليل من السكريات وتناول المزيد من الحبوب الكاملة.
– يجب تناول البروتين في كل الوجبات.
– تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة.
– التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 في نظامك الغذائي.
-الوصول إلى الوزن المثالي والحفاظ عليه.
– اشرب الكثير من السوائل، خاصة الماء، والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

المصدر: سيدتي. نت.

Print Friendly, PDF & Email