رسالة الي اسرانا في سجون الاحتلال (الاحتلال زائل)

بقلم/ محمود جودت قبها

الناشط في حركة فتح

بكل مافي القلب من حنين يتدفق باستمرار ، إليكم أنتم يا جبلا،،،،،، لا ينهار ، تبكي العيون وتشتاق باستمرار .

نعم غابت طلتكم وطال ليل أسركم.، لكنكم ما زلتم تضخون لنا نهر العطاء : فأنتم اليد التي لاطمت المخرز حتى أدميت بالدماء ، وهن المخرز وما انهزم فيكم سيف الإباء .

فيآآآآآآآآآآا أصالة النقاء ، هل يطيب لنا دونكم عطر صبح أو نسيم مساء ؟

فقلوبنا عقولنا آمالنا لكم تصبو، وتدنو لعزتكم قامة الكبرياء ، فهناك حيث انتم في عرين المجد وأسطورة العظماء .

تفخر لبطولتكم الأرض ، وتبرق لأمجادكم السماء . أعذروني أيها القابضون على جمر الصبر إن نصحتكم بالصبر والصبر لكم كسوة ورداء ، واعذروني إن لم تنصفكم الكلمات ولم يلق بوصفكم الثناء ، ليت شعري ،،،، فألف قصيده ومثلها نثر أو خاطرة تعجز عن وصف حكاية اليد على قسوة القيد ، وإرادة الأمعاء الخاوية على حقد وجبروت القضبان السوداء .

فأنتم حكاية العز والكرامة ، ولكل حكاية بداية ونهاية ، وكما عهدتها الأيام سريعا تنجلي ، وقريبا سيكسر القيد و يهزم الليل ، وتنهضون من عمق الركام كما العنقاء .

لتشرق شمس حريتكم على فلسطين من جديد ،،،،،،،، ونفرح بكم في أجمل عيد ، ويحلو معكم وبكم حسن اللقاء.

Print Friendly, PDF & Email