زوجة نتنياهو تعترف بارتكاب خطأ جنائي بطلب وجبات طعام من المال العام

مثلت سارة زوجة بنيامين نتنياهو  أمام المحكمة يوم الأحد لتعترف بارتكاب خطأ جنائي عندما أساءت استخدام أموال الدولة عبر طلب وجبات غير مصرح بها وهو الاعتراف الذي تضمنه اتفاق قضائي يعفيها من السجن.

ويقضي الاتفاق بتخفيف تهمة الاحتيال التي وجهت إليها إلى مخالفة أقل وأن تعيد لخزانة الدولة 45 ألف شيكل وأن تدفع غرامة عشرة آلاف شيكل.

وبحسب التهمة الأصلية حصلت زوجة نتنياهو وموظف حكومي عن طريق الاحتيال على أكثر من مئة ألف دولار قيمة مئات الوجبات من مطاعم بالتجاوز للوائح التي تمنع طلب وجبات من المطاعم في وجود طاهٍ موظف من الدولة في بيت رئيس الحكومة.

وظهرت على وجه سارة نتنياهو ابتسامة عريضة عندما واجهت حشدا من المصورين كان في انتظارها في القاعة قبل بدء الجلسة.

وفي الجلسة أقر قاض الاتفاق واتهمها بفعل جنائي آخر هو تعمد استغلال إساءة شخص آخر لاستخدام الأموال العامة لمصلحتها الشخصية. وجاء ذلك بعد أن أسقط المدعون المخالفة الأخطر، وهي الاحتيال.

وسألها القاضي ”هل تعين ما اعترفتِ به؟“ وأجابت سارة التي تبلغ من العمر 60 عاما ”نعم“.

ويرفع الاتفاق عبئا قضائياً عن سارة نتنياهو لكن ليس له أثر مباشر على متاعب زوجها (نتنياهو) الذي يواجه ثلاث قضايا فساد يقول إنه لم يرتكبها.

Print Friendly, PDF & Email