حزب الشعب يدعو لتنظيم مؤتمر شعبي فلسطيني ضد “صفقة القرن” ومؤتمر البحرين

دعا حزب الشعب الفلسطيني إلى الشروع من أجل تنظيم مؤتمر شعبي فلسطيني ضد “صفقة القرن” ورفضاَ لمؤتمر البحرين، الذي وصفه بأنه إحدى الحلقات للالتفاف على حقوق الشعب الفلسطيني.

وقال الحزب في بلاغ صحفي صدر عن مكتبه السياسي عقب اجتماعه، اليوم الأحد، أنه سوف يعمل بالتعاون مع القوى والفعاليات كافة، من أجل مؤتمر شعبي رفضاَ السياسية الأمريكية المعادية لشعبنا وللتأكيد على تمسكه بنضاله وحقوقه العادلة.

وفيما يلي نص البلاغ:

إن حزب الشعب الفلسطيني وفي ضوء استمرار المساعي الأمريكية – الصهيونية الهادفة إلى النيل من حقوق شعبنا، وتدعيماَ للموقف الفلسطيني الرافض لـ”صفقة القرن” ومؤتمر البحرين، قرر التحرك لاجراء الاتصالات والمشاورات اللازمة مع القوى السياسية والفعاليات الشعبية والمنظمات الأهلية كافة، من أجل الدعوة لعقد مؤتمر شعبي حاشد، للتأكيد على مقاومة “صفقة القرن” التصفوية، وكذلك رفضاَ لمؤتمر البحرين ومجمل السياسية الأمريكية المعادية لشعبنا ولنضاله وحقوقه العادلة.

وفيما يشدد حزب الشعب على ضرورة مشاركة الجميع في التحضير والدعوة لعقد المؤتمر وان يضم الكل الوطني بغض النظر عن موضوع الانقسام، يؤكد على أهمية أن يخرج المؤتمربنتائج يكون جوهرها بالأساس، العمل على تعزيز النضال الوطني وتأكيد التمترس خلف حقوق شعبنا، ولتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي فوراَ، وفي مقدمتها وقف كل أشكال التنسيق الأمني”.

وفي الوفت الذي يطالب فيه حزب الشعب الفلسطيني، بعدم مشاركة أية دولة عربية وغير عربية في “مؤتمر البحرين”، والعمل على الغائه كلياَ، يدعو المجتمع الدولي إلى ضرورة التعامل مع الواقع القائم على الأرض، بإعتباره واقع استمرار للاحتلال الاسرائيلي، وان شعبنا الفلسطيني يمارس حقه الطبيعي في مقاومة هذا الاحتلال حتى إنهائه كلياَ، وتحقيق حقوقه الوطنية الثابتة.

وفي إطار تحركاته الأممية، قرر المكتب السياسي توجيه رسائل عاجلة للأحزاب التقدمية واليسارية الشقيقة في العالم أجمع، لوضعها في صورة المخاطر الناجمة عن “مؤتمر البحرين” على القضية الفلسطينية، ومطالبتها بتعزيز تضامنها مع شعبنا ودعم حقوقه العادلة.

Print Friendly, PDF & Email