أخبار عاجلة

ابو عليا : مؤامرة صفقة القرن ليست الاولى ولن تكون الاخيرة للقضاء على حلمنا بالدولة واجيالنا قادرة على افشالها كما افشلت غيرها

بيت لحم/PNN/ قال محمد طه ابو عليا نائب محافظ محافظة بيت لحم ان صفقة القرن التي تقودها الادارة الامريكية ليست المؤامرة الامريكية الاولى ولن تكون الاخيرة في اطار المواقف الامريكية المنحازة لاسرائيل و للقضاء على المشروع الوطني الفلسطيني المتمثل باقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

جاء ذلك خلال محافضرة لنائب المحافظ ابو عليا لاشبال وزهرات المخيم النوعي الاول والذين يمثلون كافة قرى ومخيمات ومدن محافظة بيت لحم حيث تشمل فعاليات المخيم تنظيم زيارات تعريفية للعديذ من المحافظات في الضفة الى جانب زيارة فلسطين التاريخية والتعرف عليها والتحدث عن الواقع الحالي والماضي للمشاركين بالمخيم الذي تنفذه دائرة السياسية والشباب وبالتعاون مع دائرة الثقافة بالمحافظة و بالتنسيق مع حركة فتح اقليم بيت لحم ومديرية التربية والتعليم من اجل الحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية ومعرفة تاريخ وتراث فلسطين في الماضي واهمية تمسك الاجيال القادمة واعتزازها بالتاريخ الفلسطيني الوطني الذي تحاول الجهات التي تعادي فلسطين محوه واستبداله بتاريخ ونضال جديد ينسب الاحتلال وداعميه.

وقدم نائب المحافظ ابو عليا بحضور مدير دائرة الشباب بالمحافظة مراد حميد وكوثر زبون مديرة دائرة الثقافة ومحمد هماش رئيس قسم الاحزاب السياسية شرحا مفصلا عن تاريخ العدوان على فلسطين منذ المؤتمر الصهيوني في عاصمة سويسرا بال في ينه لانشاء وطن قومي لليهود وما تلاها من وعد بلفور عام ١٩١٧ حيث كانت تقع فلسطين تحت الانتداب البريطاني وبعد ذلك وقوع فلسطين تحت الاحتلال عام ١٩٤٨ متحدثا عن سعي اسرائيل لتذويب الوجود الفلسطيني كما حدث مع السكان الاصليين لامريكا وتشتيت اللاجئين في مخيمات في دول العالم.

كما قدم ابو عليا للمشاركين بالمخيم شرحا عن محاولات النضال من خلال الاحزاب العربية الى ان انطلقت حركة فتح عام 1965 والتي دعت علانية الى السعي لتحرير فلسطين حيث كانت الانطلاقة نقطة مفصلية ومهمة في التاريخ السياسي الوطني الفلسطيني وصولا لخطاب الرئيس الراحل ياسر عرفات عام 1974 في الامم المتحدة وما تلى ذلك من عدوان اسرائيلي على الوجود الفلسطيني في لبنان وصولا لعدوان 1982 ومجار صبرا وشاتيلا التي ادت لانتقال الثورة الفلسطينية الى تونس .

كما تحدث ابو عليا عن مرحلة الانتفاضة الاولى التي اجبرت الاحتلال على توقيع اتفاق اوسلو الذي كان يهدف لاقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف وحل قضية اللاجئين على اسس القرار الدولي 194 القاضي بعودة اللاجئين الى ديارهم الاصلية والافراج عن كافة الاسرى من سجون الاحتلال الا ان اليمين الاسرائيلي الذي يسيطر على اسرائيل اليوم اغتال رئيس حكومة اسرائيل عام 1994 من اجل منع اقامة دولة فلسطينية حيث سيطر بعد ذلك على الحكم الاحزاب اليمنية المتطرفة التي افشلت كل الجهود الدولية التي قادتها الامم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة واوروبا من اجل اقامة دولة فلسطينية حيث سعت اسرائيل لافشال حل الدولتين من خلال مواصلة الاستيطان واقتحام الاقصى من قبل ارئيل شارون عام 2000 مما ادى لاندلاع الانتفاضية الثانية التي كانت ابرز نتائجها اغتيل الاحتلال للشهيد ياسر عرفات بالسم .

كما تحدث عن المرحلة التي تلت استشهاد ياسر عرفات وتولي الرئيس ابو مزان للحكم في فلسطين ومواصلته السعي للنضال السياسي والدبلوماسي حيث افشلت اسرائيل هذا النضال والجهود الدولية الى ان وصلنا الى يومنا الحالي والذي نشهد فيه وجود اسوء ادارة امريكية متصهينة تتخذ مواقف اكثر يمينية من احزاب اليمين المتطرف في اسرائيل وتسعى لاجبار الفلسطينين على الاستسلام من خلال صفقة القرن .

واكد ابو عليا ان الشعب الفلسطيني الذي افشل ما تسمى روابط القرى وافشل كل محاولات تذويب القضية الوطنية الفلسطينية على مر سنوات الصراع سيفشل صفقة القرن مشددا على اهمية ان تكون الاجيال الشابة الفلسطينية مدركة للتاريخ حتى تكون قادرة على مواجهة المؤامرات والمخططات الاحتلالية.

وثمن ابو عليا جهود القائمين على المخيم النوعي للزهرات والاشبال في مختلف مناطق المحافظة مشددا على اهمية تنفيذهم لقاءات وزيارات للتعرف على وطنهم داعيا اياهم لعدم فقدان الامل والثقة بعدالة قديتهم و وحقوقهم مهما طال الزمان اوقصر لا بد ان تعود الحقوق لاصحابها.

Print Friendly, PDF & Email