أول رد فعل من بيلا حديد بعد اتهام السعوديين والإماراتيين لها بالعنصرية

أبدت عارضة الأزياء الأمريكية صاحبة الأصول الفلسطينية بيلا حديد أول رد فعل لها بعد الانتقادات الحادة التي واجهتها من مغردين سعوديين وإماراتيين وصفوها بالعنصرية من خلال هاشتاغ “Bella Hadid is Racist”، وذلك بسبب صورة نشرتها بالخطأ عبر حسابها على انستقرام من خلال خاصية “الستوري” وأشعلت بها ضجة عارمة.

وكانت بيلا حديد قد نشرت صورة لساقها الممدودة على نافذة إحدى قاعات المطار استعداداً للسفر للمشاركة في عرض أزياء جديد، لكن بعض المغردين لاحظوا أن قدمها تبدو وكأنها تدوس على طائرات تحمل علميّ السعودية والإمارات، واعتبروا أنها تسخر من الدولتين وتسيء لهما بشكل متعمد، مما دفعها للرد بشكل فوري.

ونشرت بيلا حديد منشوراً مطولأ باللغة العربية عبر “ستوري انستقرام” اعتذرت من خلال بشكل صريح عن منشورها المسيء مؤكدة أن الأمر كان عفوياً ولم يحمل أية دلالات سياسية، حيث كتبت: “مرحباً، أنا أقوم بنشر هذا البوست لتوضيح بعض الأمور التى أثقلت قلبى، أولا لا ولن أقبل أبداً أن تستخدم صفحتى ومنشوراتى للتعبير عن الكراهية تجاه أى أحد، خصوصا إذا كان الأمر متعلقاً بأصولى وتراثى الجميل والقوى، أحب من كل قلبى الجانب المسلم والعربي من عائلتى وكذلك إخوانى وأخواتى فى جميع أنحاء العالم”.

وأكملت العارضة فلسطينية الأصل: “لا أكن فى قلبي سوى الاحترام الكبير، وليس كذلك فقط، بل لطالما حاولت الوقوف مع الحق، خصوصاً فيما يتعلق بالشرق الأوسط العظيم، لم أكن أبدا ولن أكون يوماً الشخص الذى يتحدث عن هذه البلدان سوى لنشر الحب والجمال الذى تتمته به، كما علمانى دائماً جدتى وأبي، الشعور بأننى تسببت بخيبة أمل لكم، هو ما يؤلمنى كثيراً”.

تابعت ابنة رجل الأعمال محمد حديد: “لم يكن لصور حذائى على الاستوريز بالأمس أية علاقة بالسياسة، إنها الحقيقة، لم ألاحظ أبدا الطائرات الظاهرة فى الخلفية، لم ولن أقلل يوماً من احترام هذه الخطوط الجوية، أو البلدان التى تتبع لها، على العكس، أنا أحب كثيراً هذه الخطوط الجوية التى تملك أفضل الطائرات والموظفين، أقدم اعتذارى الصادق والشديد لأولئك الذين اعتقدوا أننى أوجه أى انتقاد لهم، لا سيما من المملكة العربية السعودية أو الإمارات العربية المتحدة، لم يكن ذلك القصد أبداً وآمل أن تتفهموا اللغط الذى حدث”.

وأنهت بيلا حديد كلماتها بقولها: “أعد بأن أكون مسئولة أكثر عند نشرى الوعى تجاه القضايا المحقة، بما فيها تلك المتعلقة بمجتمع الشرق الأوسط الذى أحبه كثيراً، شكرا لوقتكم، أحب كل واحد منكم”.

واختتمت كلامها: “أعد بأن أكون مسئولة أكثر عند نشرى الوعى تجاه القضايا المحقة، بما فيها تلك المتعلقة بمجتمع الشرق الأوسط الذى أحبه كثيراً، شكرا لوقتكم، أحب كل واحد منكم”.

من جهة ثانية، قام محمد حديد والد العارضة المثيرة للجدل بالاعتذار في تعليق له على أحد المنشورات التي تنتقدها، حيث كتب: “نحن آل حديد نحب السعودية والإمارات.. هذا خطأ تام.. احترامي الكامل”.

المصدر: ليالينا.

Print Friendly, PDF & Email