فصائل المقاومة: نرفض كل مخرجات (صفقة القرن) وسنواجهها بكل قوة

غزة/PNN-أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الأبعاء، رفضها القاطع لانعقاد مؤتمر البحرين الاقتصادي، ووصفته بأنه “تآمري” ويمثل فصلاً من فصول تمرير (صفقة القرن) والتي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وقالت في بيان لها: إن المؤامرة الأمريكية على شعبنا وقضيتنا الفلسطينية تتواصل، وهي هادفة لتصفية حقوقنا، وأهم مرتكزات قضيتنا الوطنية، بل و”تتصاعد المؤامرة التي يشترك فيها بعض المهرولين مع الاحتلال؛ لشرعنة وجوده على أرضنا على حساب حقوق الشعب الفلسطيني الأصيلة”.

ودعت فصائل المقاومة جميع الدول العربية والإسلامية إلى عدم المشاركة في مؤتمر “البحرين التصفوي”، مطالبة الدول التي أعلنت موافقتها بالمشاركة، لإعادة النظر في موقفها هذا.

كما حيت الموقف الفلسطيني الموحد والرافض لهذا المؤتمر، داعية إلى وضع استراتيجية وخطة وطنية موحدة لمواجهة (صفقة القرن)، وهذا يتطلب استعادة الوحدة وتشكيل حكومة وحدة وطنية ومجلس وطني توحيدي، ووقف التنسيق الأمني، وسحب الاعتراف بالاحتلال، وإنهاء حقبة (أوسلو) وتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي.

وأكدت فصائل المقاومة على رفضها لكل مخرجات (صفقة القرن) السياسية والاقتصادية والأمنية و”سنواجهها بكل ما أوتينا من قوة، وشعبنا لم يخول أحداً بالتفاوض أو بالتنازل عن أي من حقوقه.

ودعت إلى المشاركة في فعاليات رفض (صفقة القرن) بالأيام التالية، الجمعة 21/6 مسيرات العودة وكسر الحصار بعنوان “الأرض مش للبيع”، ويوم الثلاثاء 25-6 إضراب شامل ومؤتمر شعبي” ويوم الأربعاء 26-6 مسيرات شعبية حاشدة في كافة محافظات الوطن، ومؤتمر عشائري حاشد في مخيم العودة في ملكة

Print Friendly, PDF & Email