الفنان احمد ياسين يحصد المركز الاول في مسابقة لندعها تضيء التي اطلقها فندق ذا وولد اوف شاهد PNN فيديو

بيت لحم/ PNN/ حصد الفنان احمد ياسين المركز الاول بمسابقة ” لندعها تضيء”  للفن التشكيلي، للفنانين الشباب بالتعاون مع بلدية تورين الإيطالية التي أقيمت في فندق ذا ولد اوف في بيت لحم، بحضور لجنة تحكيم برئاسة الفنان سليمان منصور.

 تسليط مسابقة ” لندعها تضيء”  الضوء على قضايا الاستدامة البيئيّة والطاقة المتجدّدة لغرس ثقافة الحفاظ على البيئة.

قال الفنان احمد ياسين:”  الشعور جدا جميل بأن اكون الفائز في مسابقة لندعها تضيء، وهي تحمل عنوان يدعو لتفاؤول والامل وهذا مت شجعني للمشاركة بها” .

وأضاف ياسين:” اللوحة الخاصة بي حملت عنوان  لتضيء استكمالا لعنوان المسابقة، فكرة اللوحة هي محول للكهرباء التابع لشركة اردان الشركة الاسرائيلية التي تحتكر هذه الصناعة، وقمت بدمج  النبتة التي تمثل صمود الشعب الفلسطيني وهي نبتة الصبار، ومن جهة اخرى هناك محاولات لدى بعض الدول العربية والغربية مثل تونس والمغرب والمكسيك لتوليد الكهرباء من هذه النبته، وهنا كان الدمج بين صبر المواطن الفلسطيني في ارضه فهي تمثل صبر الفلسطيني وصموده”.

وتحدث مدير فندق ذا وولد اوف وسام سلسع  ان لجنة التحكيم واجهت صعوبة عند قيامها بمحاولة اختيار الافضل من الاعمال، لان الاعمال المعروضة جميعها تستحق الفوز ولكن بالنهاية الاعمال الفائزة فرضت نفسها.

وأضاف سلسع:” انا اهنيء كافة المشاركين والفائزين، واشجع الشباب الفلسطيني التقديم للمسابقة القادمة التي ستكون في فندق ذا وولد اوف، لانه هنا لديهم فرصة كبيرة لعرض الاعمال المميزة، وفرصة بأن يشاهدها الزوار المحليين والعالميين”.

ومن جهته قال رئيس لجنة التحكيم للمسابقة:” كان من الصعب ان نختار افضل الاعمال، اجمالا كافة الاعمال كان مستواها جيد، واعمال الشباب جعلتنا نأمل خير بالمستقبل، المعايير التي اعتمدناها هي الفكرة المطروحة والتقنية المستخدمة ان تكون جديدة ومبتكرة، وبالاخر العمل الجيد هو الذي يفرض نفسه ويدعك تقول هذا العمل الافضل”.

وأشار  معالي الوزير عاطف ابو سيف وزير الثقافة إلى أن في هذا المكان على بعد امتار من الجدار يقبع جنود الاحتلال ويتبارزون على من ينكل بشعبنا اكثر، بالمقابل نحن في هذا الفندق نتنافس على من يقدم الحياة بطريقة اجمل، فنحن نبحث عن الحياة والجمال والفن.

واضاف أبو سيف:” هذه المسابقات تشجع الشباب الفلسطيني على تقديم ابداعاتهم الفنية من اجل تصوير الحياة في فلسطين كما هي، نحن نشعب نريد الحياة على هذه الأرض شاء من شاء وأبى من أبى، والفن وسيلة اساسية لدفاع عن هذه الحياة”.

وأضاف أبو سيف:” نحن في وزارة الثقافة ندرك ان هدف الثقافة الاساس حماية الهوية الوطنية وتعزيز صمود شعبنا على هذه الارض، وبالتالي نحن شركاء في كثير من النشاطات التي تعزز هذا التوجه، ونعمل مع كافة القطاعات من ناجل تحقيق الاهداف الاساسية لتقافة الوطنية الفلسطينية الهادفة على وجودنا على هذه الارض”.

وهنأ حنا حنانيا نائب رئيس بلدية بيت لحم الفنانين الفلسطينيين الفائزين، وأشار إلى أن العلاقة مع بلدية ترينو اتت منذ سنوات عدة، وفي هذه الايام تقيم بلدية بيت لحم مشروع مشترك لانتاج الطاقة البديلة.

وأضاف حنانيا:” فكرنا ملياً لتشجيع الفنانين الفلسطينيين لاطلاق طاقاتهم وابراز كل ما عندهم، وهذه المسابقة تعزز هذه الفكرة”.

وتحدث مدير مكتب مجلس العمدة للتعاون الدولي والسلام من بلدية تورين الايطالية السيد جيانبيرو توسو :” من خلال هذه المسابقة نرغب ببناء جمهور ورأي عام بين الشباب يؤكد على ان الفن والعلم مرتبطان بعضهما ببعض من خلال تعزيز فكرة المسابقة القائمة على عنوان لندعها نضيئ.

وأضاف توسو:” وانا متاكد من ان كل الفنانين الشباب الذين شاركوا فيها ادركوا ان النور والطاقة البديلة التي تحافظ على البيئة مهمة جدا لكوكبنا، وهو ما عبروا عنه من خلال لوحاتهم التي رسموها”.

يذكر انه سيكون هناك جوائز قيّمة للفائزين الثلاثة الأوائل تشمل السفر الى ايطاليا وعرض أعمال فنّية لهم هناك.

Print Friendly, PDF & Email