أخبار عاجلة

الاحد القادم موعد الافراج عن الاسير المريض رجائي عبد القادر

رام الله/PNN- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر عنها، اليوم الثلاثاء، أن يوم الأحد القادم سيكون موعد الافراج عن الأسير المريض رجائي حسين عبد القادر (36 عاماً) من مخيم دير عمار شمال مدينة رام الله، وذلك بعد اعتقال دام لمدة 4 سنوات في معتقلات الاحتلال، وسيتم الإفراج عنه من معتقل “النقب الصحراوي”.

وأوضحت الهيئة في تقريرها أن الأسير عبد القادر هو أحد الحالات المرضية الصعبة القابعة في معتقلات الاحتلال، فهو يعاني من سرطان في الكبد والقولون، وقد تم اكتشاف اصابته بمرض السرطان خلال شهر آذار عام 2018، عقب تعرضه لمعاملة مهينة وقاسية أثناء نقله بما يُسمى “البوسطة”، حيث عانى من آلام حادة في المنطقة السفلية من جسده، وعلى إثرها تم إجراء عملية جراحية له لاستئصال الورم السرطاني من الخصية اليمنى.

وأضافت الهيئة أنه بعد إجراء العملية، تعمدت إدارة معتقلات الاحتلال المماطلة والتسويف باستكمال العلاج له، فلم يُقدم للأسير أي جرعة علاجية إلا بعد سبعة أشهر من اكتشاف مرضه وبعد خوضه لاضراب مفتوح عن الطعام لعدة أيام احتجاجاً على اهمال حالته الصحية الخطيرة، وبدأ بتلقي جلسات العلاج الكيميائي لكنها كانت تتم بظروف وأوضاع اعتقالية قاسية للغاية، حيث كانت إدارة المعتقل تتعمد انتهاك الأسير بشكل مقصود، فكان يتلقى العلاج وهو مقيد اليدين والقدمين، وفي الآونة الأخيرة توقفت إدارة المعتقل عن تقديم أي علاج له مما أدى إلى تفاقم حالته الصحية.

ولفتت الهيئة أن ما وصل له الأسير عبد القادر من وضع صحي سيء، ما هو إلا نتاج لسياسة الاهمال الطبي الذي مارسته إدارة معتقلات الاحتلال بحقه خلال فترة اعتقاله، مشيرة بأن الأسير عبد القادر عندما اعتقل كان بصحة جيدة ولا يعاني من أية أمراض.

يذكر بأن الأسير رجائي عبد القادر معتقل منذ تاريخ الثاني من كانون الأول عام 2015 ، وهو متزوج وأب لطفلين.

Print Friendly, PDF & Email