تونس: وفاة 6 رُضّع بمستشفى في ولاية نابل

توفي، 6 رضع، على امتداد 3 أيام، من السبت حتى الإثنين، في أحد مستشفيات محافظة نابل شرقي تونس، وفق ما أوردت وكالة “الأناضول” للأنباء.

وقالت وزارة الصحة التونسية، في بيان أصدرته، اليوم الثلاثاء، إن الوفيات التي سُجلت بـ”مستشفى محمد التلاتلي”؛ جاءت لـ”أسباب طبيعية، ولا وجود لروابط مشتركة بينها”.

وذكرت وزارة الصحة في بيانها أن “فريقا طبيا متعدّد الاختصاصات، انتقل إلى المستشفى، للوقوف بدقة أكثر على أسباب الوفيات”.

وأثارت قضية وفاة 14 رضيعا، جراء تعفّن جرثومي، بأحد المستشفيات الحكومية بالعاصمة التونسية، جدلا واسعا بالبلاد، في منتصف آذار/ مارس الماضي.

وشمل الجدل بالخصوص، وضعية المستشفيات الحكومية، كما تظاهر على خلفية الحادثة، عشرات الناشطين الاجتماعيين، محملين الحكومة مسؤولية ذلك.

ووفق لجنة حكومية جرى تشكيلها في حينه للتقصي في ملابسات الوفيات، فإن “الأدوية المستعملة للأطفال لم تكن منتهية الصلاحية، وكل الأدوية كانت مطابقة لشروط السلامة”.

وقدم وزير الصحة السابق، عبد الرؤوف الشريف، استقالته إثر الحادثة التي هزت الرأي العام التونسي، وسرعان ما قبلها رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، الذي وعد “بمحاسبة كل تقصير إن ثبت”.

ومؤخرا أقيل عدد من كبار المسؤولين في الوزارة. ويعتبر قطاع الصحة في تونس من أهم الإنجازات والأولويات في البلاد منذ الاستقلال عام 1956 وفي تونس 166 مستشفى و2100 مركز صحي وفقا لإحصاءات رسمية.

وكشف تقرير نشر في 2016 شاركت في إنجازه الجامعة العامة للصحة (نقابة) أن “خدمات الصحة العمومية تشهد تراجعا منذ العام 1990 ولا تلبي طلبات المواطنين”. في المقابل تسجل المستشفيات الخاصة ازدهارا كبيرا.

Print Friendly, PDF & Email