ترامب يتطلع للقاء كيم بالمنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين

واشنطن/PNN- أكد الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي-إن، أن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، سيلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأحد، في المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين شطري شبه الجزيرة.

وقال مون إن “زعيمي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سيتصافحان من أجل السلام في بانمونجوم، رمز الانقسام”، مشيرا إلى بلدة حدودية بين الكوريتين.

بدوره، أكد ترامب في تغردية على “تويتر” أنه يتطلع للقاء كيم في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين اليوم.

ووصل الرئيس الأميركي إلى سيئول في ساعة متأخرة من مساء السبت، لإجراء محادثات مع رئيس كوريا الجنوبية بعد حضوره اجتماع قمة مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية، والذي طرح خلاله عرضا للقاء زعيم كوريا الشمالية.

وقدم ترامب عرضه بلقاء كيم في رسالة نشرها على “تويتر” بشأن زيارته لكوريا الجنوبية، وقال ترامب “أثناء وجودي هناك، إذا رأي زعيم كوريا الشمالية كيم ذلك، فسوف ألتقي معه على الحدود/المنطقة المنزوعة السلاح كي أصافحه فقط وأقول له مرحبا”. بحسب رويترز.

وردا على ذلك نقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، عن تشوي سون هوي النائبة الأولى لوزير الخارجية قولها “نرى أنه اقتراح مثير للاهتمام جدا ولكننا لم نتلق اقتراحا رسميا”.

وقال مون لترامب خلال حفل عشاء مساء يوم السبت، إن مثل هذا الاجتماع سيكون “حدثا تاريخيا”. ولكنه أضاف إنه حتى إذا لم يعقد فسيكون لهذا العرض “نتيجة مهمة” لأن ترامب أثبت صدقه لكيم.

وكان ترامب يريد زيارة المنطقة المنزوعة السلاح، حيث عقد كيم ومون أول اجتماع قمة تاريخي العام الماضي، خلال زيارة لكوريا الجنوبية في 2017 ولكن الضباب الكثيف حال دون القيام بهذه الزيارة.

يذكر أن البيت الأبيض كان قد أعلن أن الرئيس الأميركي، سيزور المنطقة الكورية المنزوعة السلاح، في شبه الجزيرة الكورية، اليوم الأحد، وذلك وفقا لجدوله الزمني الرسمي.

Print Friendly, PDF & Email