عائلة الشهيد عبيد ترفض تسلم جثمانه بشروط الاحتلال

رام الله/PNN- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إن عائلة الشهيد محمد سمير عبيد، رفضت استلام جثمان نجلها بشروط الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت الهيئة في بيان صحفي، ان سلطات الاحتلال اشترطت لتسليم الجثمان: دفنه في مقبرة باب الزاهرة خارج حدود العيسوية في ساعات المساء، وحضور 50 شخصا فقط في جنازته والدفن، وعدم رفع الاعلام والرايات خلال الجنازة، ودفع كفالة بـ25 ألف شيقل لضمان تنفيذ الشروط.

وأكدت الهيئة، أن عائلة الشهيد رفضت كافة الشروط لتسلم الجثمان.

وكانت قوات الاحتلال، أعدمت يوم الخميس المنصرم 27-6-2019، الأسير المحرّر عبيد (20 عاما)، بدم بارد، بعد أن استهدفته برصاصة في القلب من مسافة قريبة، خلال مواجهات اندلعت إثر قمع الاحتلال لوقفة احتجاجية، في بلدة العيسوية.

عبيد أسير محرر أمضى ما مجموعه أربعة أعوام في سجون الاحتلال وأفرج عنه قبل عام، وأمضى في اعتقاله الأخير 20 شهرا، كما سبق لسلطات الاحتلال أن اعتقلت والده المناضل سمير عبيد وشقيقته سندس.

Print Friendly, PDF & Email