أخبار عاجلة

إلى هذا المستوى من التأمر وصلت بعض مؤساستتا بقلم سامر اياد حمد

في مؤتمر ينعقد في رام الله وبحضور بعض الشخصيات الوطنية المشهود لها بعمق الإنتماء الوطني تطل علينا احدى مؤسسات الدراسات التي تتخذ من رام الله موقع لها في طرح ورقة عمل ترسم فيها سيناريو الوطن بعد سقوط السلطة .

وقد اسهب من كتبها بشكل عميق واخذه عشق الدولار واليورو لنسج سيناريو كان الاحتلال الإسرائيلي قد حاول فرضه من خلال روابط القرى في السبعينات من القرن الماضي .

يعود إلينا هذا المحترم ليضع التصور بصورة محدثة حيث يرسم حكايات وتصورات لما بعد انهيار السلطة الفلسطينية وكيف يتجراء المحترم على طرح البلديات والمجالس القروية البديل عن منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية.

ومع الأسف تم نشر هذا التصور الذي يتضمن اثنى عشرة ورقة من وحي تصورات السفير الأمريكي في اسرائيل فريدمان وهي تصورات تتساوق مع مخططات نتنياهو .

يا أصحاب مؤوسسات ال NGO لاتقدموا على بيع دماء شهدائKا وعذابات اسرانا واهات جراحنا بمبلغ من الدولارات.

عندما قرأت البرنامج وما تم طرحه فيه استذكرت الشهيد صلاح خلف عندما قال ( اخشى ما اخشاه ان تصبح الخيانة وجة نظر) رحم الله القائد ابا اياد فقد كان له نظرة ثاقبة في بعض الشخوص في هذا الوطن .

هنا لا أمتلك الا ان اقول بعد فشل ورشة البحرين فشلا ذريعا  وصدمة القائمين عليها من حجم الالتفاف حول القضية الفلسطينية وقيادتها المتمثلة بالرئيس محمود عباس يطل علينا لاعبين الاحتياط في فريق المنامة ولكن هذه المرة من داخل الوطن من أجل إرضاء بعض السفارات هنا وهناك .ومن أجل رفع ارقام حسابهم في البنوك تتاجرون بتارخ القضية الفلسطينية الشعب لن يرحمكم أمام تخاذلكم المخزي.

إلى المشاركين في هذا المؤتمر انا متاكد ان هذه الورقة لن تمر عليكم مرور الكرام وانكم ستدوسون هذه الورقة بنعالكم لأننا كما عهدناكم الشرفاء والجنود الاوفياء في هذه الوطن  واخيرا اقول لكل المتأمرين على قضيتنا فلسطين مش للبيع . والقيادة الفلسطينية سجلت وتسجل كل يوم نجاحا باهرا ضد كل المتأمرين على الوطن.

ملاحظة : جميع المقالات المنشورة في PNN لا تعكس راي و وجهة نظر الشبكة وانما تعكس وجهة نظر كاتبها ولا تحمل الشبكة اي مسؤولية عن نشر هذه المقالات  

Print Friendly, PDF & Email