الرجوب:الأسبوع الاولمبي رسالة وطنية تحررية بامتياز وانطلاق الشعلة من ضريح الرئيس الخالد ومن منزله حفاظا على إرثه

غزة/PNN – أطلقت اللجنة الاولمبية الفلسطينية ظهر الأحد فعاليات الأسبوع الرياضي الوطني الاولمبي السنوي في محافظات غزة تزامنا مع انطلاقها في محافظات الوطن والشتات، وإحياء أنشطته في وقت واحد؛ تأكيدا على وحدة شعبنا في الوطن الفلسطيني في الداخل والخارج.

وجرى احتفال انطلاق الأسبوع الاولمبي الرياضي بحضور د.أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الاولمبية وعضوي اللجنة عصام قشطة وعبد السلام هنية، والأمين العام المساعد وموسى الوزير مدير مؤسسة بيت الرئيس الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات في مدينة غزة،وأبطال فلسطين المشاركين في الدورات الاولمبية ،علي حسنين رئيس منتدى رواد الحركة الرياضية،ممثل بعثة نادي” بلاطة” المتواجدة في غزة،وممثلي المجلس الأعلى للشباب والرياضة،ولفيف كبير من رؤساء الاتحادات الرياضية، ونوابها والرياضيين في محافظات الوطن الجنوبية،وعدد من ممثلي وسائل الإعلام.

وقد انطلقت فعاليات الأسبوع الرياضي بالسلام الوطني الفلسطيني، ثم قراءة الفاتحة على أرواح شهداء أبناء شعبنا الفلسطيني في باحة بيت الرئيس في مدينة غزة.

وأعرب اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبية ورئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في اتصال هاتفي بالحشد والحضور عن أمله في أن تشكل انطلاق شعلة الأسبوع الاولمبي الرياضي من”بيت الرئيس” رسالة وطنية فلسطينية تكتسب أهميتها من عظمة الرئيس الخالد الذي عمل جاهدا من اجل وضع فلسطين بين الأمم والشعوب الحرة، وان يسير الرياضيون وأبناء شعبنا على نهجه المكافح، والالتزام برؤية اللجنة الاولمبية الفلسطيني القائمة على المحبة والإخلاص.

كما عبر الرجوب عن أمله بان تكون فلسطين ودوما هي الحاضرة على أجندتنا الوطنية والرياضية بعيدا عن الأجندات الشخصية والفصائلية،لافتا إلى ضرورة المحافظة على مكتسبات الحركة الرياضة الفلسطينية، في إطار الرسالة الوطنية الجامعة للكل الفلسطيني،والمعبرة عن حقوقنا وتطلعاتنا، وأن نبقى الأوفياء لنهج الرئيس المرحوم ياسر عرفات.

وأكد الرجوب على ضرورة العمل بإخلاص وتفان من اجل إيصال رسالتنا الوطنية بمفهومها التحرري الشامل والتمسك بإرث الرئيس المرحوم؛ موجها شكره لمؤسسة”بيت الرئيس” ورئيسها أ.موسى الوزير على استقبالها السنوي وحفاوتها الكريمة؛ داعيا في الوقت ذاته إلى نبذ مظاهر الانقسام،ومغادرتها نهائيا.

بدوره أكد د اسعد المجدلاوي على تمسك اللجنة الاولمبية بالثوابت الوطنية الرياضية التي يلتف حولها أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده وهي : الانطلاق من بيت الرئيس المرحوم؛باعتباره رمزا لوحدتنا ولقضيتنا العادلة وكذلك شمولية الأسبوع الوطني الرياضي الاولمبي، وتوقيت انطلاقه،إضافة إلى تعزيز وجودنا وحضورنا الدائم بالمنظومة الرياضة الدولية والقارية،واعتبار الأسبوع الوطني الاولمبية قاسما وجامعا مشتركا لكل أبناء شعبنا الفلسطيني وأطيافه المختلفة.

واعتبر المجدلاوي أن إيقاد الشعلة الاولمبية من هذا المكان، وفي وقت متزامن يؤكد أن رياضتنا الفلسطينية مثلت على الدوام عنصر وحدة لقضيتنا ولشعبنا الفلسطيني، وأكدت لحمته الوطنية والرياضية.

وتابع المجدلاوي أن فعاليات الأسبوع الاولمبي الرياضي حملت في العام الحالي هامشا للإبداع والتنوع في أنشطته الرياضية والمجتمعية بما يشمل كافة شرائحه .

واعتبر د. المجدلاوي: أن هذا اليوم حمل رسائل وطنية وحدوية مختلفة ومتعددة؛ حيث تمثلت في إيقاد الشعلة الاولمبية من محافظات غزة وفي مخيمات الشتات،لتصل إلى من محافظات الشمال؛ ليتم إيقاد الشعلة المركزية من أمام ضريح الرئيس ياسر عرفات،وبحضور القائد اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية كما حمل رسالة وحدوية أخرى هي إقامة اللقاء التاريخي اليوم بين بطلي الكأس في شطري الوطن الأشقاء فريقي خدمات رفح ونادي مركز خدمات “بلاطة” والذي يؤكد وحدة القرار والمنظومة الرياضية الجامعة .

ووجد المجدلاوي الشكر الكبير لمؤسسة بيت الرئيس المرحوم، ممثلة برئيسها موسى الوزير، ولأبناء الحركة الرياضية كافة.

أما رئيس مؤسسة بيت الرئيس موسى الوزير، فقد رحب بأبناء الحركة الرياضية في هذه الفعالية السنوية التي باتت تقيدا متبعا،وحرصهم الدائم على التواجد في المناسبات الرياضية والوطنية ومثنيا على حرص اللجنة الاولمبية على استهلال فعاليات الأسبوع الرياضي،وإطلاقه من مؤسسة “بيت الرئيس” المرحوم”ياسر عرفات”والتي تجسد وحدتنا الوطنية،وموجها الشكر في الوقت نفسه للحضور الرياضي من أبناء شعبنا.

وفي نهاية الزيارة أوقد د. اسعد المجدلاوي الشعلة الاولمبية؛إيذانا بالإعلان عن انطلاق فعاليات الأسبوع الاولمبي الرياضي والتي تستمر على 8 أيام متضمنة العديد من الأنشطة الرياضية المتنوعة.

Print Friendly, PDF & Email