هيئة الاسرى: أسير قاصر يروي تفاصيل مؤلمة لاعتداءات جنود الاحتلال عليه خلال اعتقاله

رام الله/PNN- نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، إفادت الأسير القاصر عمر يوسف مخارزة 17 عاما من بلدة أبو ديس قضاء القدس، والذي تعرض للتنكيل والضرب المبرح خلال عملية اعتقاله على أيدي جنود الاحتلال بتاريخ 17/6/2019.

وروى القاصر مخارزة لمحامي الهيئة خلال زيارته في سجن عوفر أمس، أنه اعتقل بالقرب من جامعة القدس في أبو ديس الساعة 4 عصرا، من قبل مجموعة من جنود الاحتلال خلال دخوله محلا لتوزيع البضاعة التي كانت بحوزته ( مواد تنظيف )، حيث قام الجنود باللحاق به واقتحام المحل التجاري والاعتداء عليه بالضرب وتم سحله خارج المحل.

وأضاف، بأن أحد الجنود قام بإلقاء قنبلة صوتية اتجاهه وتم امساك رأسه و ضربه بسور بناء وكان يحتوي على قضبان حديدية بارزة أدت الى إصابته بجرح عميق في الرأس و نزول الدماء بشكل كثيف، فيما استمر الجنود بعملية ضربه وركله والتنكيل به.

ويكمل، “تم وضعي داخل جيب عسكري على الأرضية وتم الاعتداء علي بأعقاب البنادق والايادي والارجل رغم اصابتي و نزفي، لينقلونني بعد ذلك الى معسكر جبلي قريب وألقوني على الأرض تحت اشعة الشمس وأنا أنزف، ثم بدأوا بالاستهزاء بي وشتمي وسبي، احتجزوني حوالي3 ساعات ثم نقلوني الى سجن عوفر غرب رام الله.

Print Friendly, PDF & Email