بالصور: مشروع “أكاديمية الشباب من أجل الديمقراطية” يختتم دورة تدريبية حول العمل النقابي في فلسطين 

رام الله/PNN- اختتم مشروع أكاديمية الشباب من أجل الديمقراطية” المنفذ من قبل الشبكة العربية للتربية المدنية– أنهر، وبتمويل من الشريك السويدي للتنمية – IM في الاردن وفلسطين، ووالذي يستهدف الشباب والشابات المنتسبون الجدد في النقابات العمالية/المهنية في الأردن وفلسطين، أول امس الجمعة، ورشته التدريبية التي جرت خلال 27- 29 من حزيران في مدينة البيرة. 

وسلطت ورشة العمل الضوء على عدة مواضيع خلال ثلاثة أيام تدريبيية وبمشاركة 26 متدرب ومتدربة من كافة محافظة الضفة الغربية، وينتمون الى النقابات الثلاث الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، والاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين، ونقابة الصحفيين الفلسطينيين.

وطرحت الورشة عدة اهداف اهمها تعريف بمفهوم العمل النقابي، وادبيات وقيم العمل، الى جانب ابراز قانونية العمل النقابي، والحقوق النقابية. كما وركزت الورشة ايضا على تحليل واقع العمل النقابي في فلسطين وابراز الحلقات المفقودة في حركاتنا النقابية، وعمل مقارنات بين العمل النقابي في فلسطين واخرين في العمل النقابي، كذلك ركزت الورشة على كيفية بناء نموذج مشاركة شبابية نقابية قائمة على الابتكار الاجتماعي، وتعريف المبادرات المجتمعية وكيفية العمل في اطار الفريق.

وركزت الورشة خلال فترة انعقادها ومن قبل المدربين على تفعيل دور الشباب وابرازه، وكيفية وضع الخطط لاشراك الشباب في العمل النقابي وجعلهم افراد مغيرين لواقع النقابات في فلسطين.

وادار الورشة خلال ايامها الثلاث منسق المشروع في فلسطين الاستاذ عبد الله جرار الذي ركز على اهمية دور الشباب في العمل النقابي، وتواصل مع النقابات الثلاث التي وجدت في الورشة وساعد المجموعات المشاركة على وضع خطط اولية لكيفية سير العمل في المشروع الذي سيكون على مدار 4 اشهر متواصلة حتى الـ 30 من تشرين الاول القادم.

كما وتميزت الورشة بمشاركة فاعلة من النقابات الثلاث ومن مدربين القوا عدة محاضرات على المشاركين فيها من معلمين وصحفيين ومنتمين لاتحاد المرأة، حيث افتتحت الورشة بحضور كل من نقيب الصحفيين ناصر ابو بكر، ومن الاتحاد العام للمرأة منى خليلية ومن اتحاد المعلمين حلمي حمدان وعضو مجلس ادارة في مركز ابداع المعلم لوسي حشمة وبمشاركة المدرب والمحاضر عبد الحكيم الشباني، اما اليوم الثاني فقد تميز بزيارة الاستاذ رفعت الصباح مدير عام مركز ابداع المعلم ورئيس الحملة العالمية للتعليم، ورز صباح في كلمته على اهمية ودور النقابات والاتحادات الشعبية في التغيير الايجابي، وضرورة مشاركة الشباب في هذه الدور، موضحاً أن هذا المشروع يهدف الى اشراك الشباب في العمل النقابي، ويمثل الخطوة الأولى لوصول الشباب الى مراكز صنع القرار في المؤسسات والنقابات/ كما والقى محاضرات اليوم الثاني المدرب احمد او الهيجا، اما عن ختام الورشة فقد أدارها الاتاذ عبد الله جرار الذي نظم عمل المجموعات الثلاث من نقابة الصحفيين واتحادي المعلمين والمرأة.

وفي نهاية الورشة التي اختتمت يوم السبت 29 من حزيران الماضي، أجمع المشاركون على ضرورة عمل تغيير في النقابات الفلسطينية. بالإضافة إلى أهمية تحفيز المشاركين الشباب في التغيير واشراكهم في العمل النقابي كونهم اساس المجتمع الفلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email