أخبار عاجلة

بالفيديو: مجالس الخدمات و الحكم المحلي بالتعاون مع وكالة جايكا اليابانية تطلق حملة “قلل نفاياتك بتتحسن حياتك” للتوعية بخطورة النفايات الصلبة

بيت لحم/ PNN- اطلقت مجالس الخدمات المشتركة في وزارة الحكم المحلي بالتعاون مع وكالة اليابان للحكم المحلي JICA والممولة لهذا المشروع اليوم الاثنين،حملة قلل نفاياتك بتتحسن حياتك، والتي تهدف لتوعية المواطنين وأصحاب العلاقة بضرورة المحافظة على البيئة وخطورة النفايات الصلبة والزامية التقليل منها.

و تخلل النشاط توزيع منسوارت وملصقات  على المواطنين وأصحاب المحال التجارية، وسائقي التكاسي في مدينة بيت لحم،  تحمل عبارات توعوية بضورورة التقليل من النفايات الصلبة وما تشكله من خطر على البيئة والمواطن .

وقال محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN أن اقامة حملة توعية بموضوع رفع مستوى وعي المواطن في موضوع النظافة مسألة مهمة جدا،  لان المسائل الجمالية هي في غاية الاهمية، وهذه المبادرة بالتعاون مع الحكم المحلي ودعم من اليابان ومؤسسة جايكا هي مؤسسة عريقة، ودولة اليابان هي من أولى الدول التي دعمت السلطة الوطنية الفلسطينية، وقطاع الحكم المحلي.

وثمن المحافظ حميد جهود الحكم المحلس ومجلس الخدمات المشتركة على هذه المبادرة التي تسعى للحفاظ على البيئة وتحسين المظهر العام لبيت لحم باعتبارها مدينة سياحية وبالتالي لا بد من الحفاظ على على مظهرها مشددا على اهمية الحملة في هذا الاطار.

واكد المحافظ حميد ان هناك زيادة في حجم النفايات الصلبة الناجمة عن سوء الاستخدام وضعف الثقافة اتجاه كيفية التعامل للمواطن مع النفايات الصلبة مشددا على ان التقديرات كانت تشير الى ان مكب النفايات ببيت لحم سيخدم 25 عاما الا ان التقديرات اختلفت الى انه سيخدم 15 عام بعد تشغيله بفعل الزيادة في النفايات الناتجة عن سوء الثقافة اتجاه التعامل مع النفايات الصلبة.

وشدد المحافظ حميد على اهمية حملات التوعية حول التقليل من النفايات خصوصا تلك التي تستهدف الاجيال القادمة من اجل مساعدتها في الحفاظ على البيئة بما سيساهم بخدمتها صحيا مستقبلا.

من ناحيته قال مدير عام مجالس الخدمات المشتركة في وزارة الحكم المحلي سليمان أبو مفرح ل PNN :” ننفذ اليوم نشاط له علاقة بالتوعية المجتمعية بموضوع النفايات الصلبة، هذا النشاط يأتي في نطاق استراتيجية وطنية تتعلق برفع وعي المواطن بشكل عام وأصحاب العلاقة بقضايا النفايات الصلبة”.

وأضاف أبو مفرح:” في عام 2019 تم رفع شعار بأنه عام النظافة والتقليل من النفايات الصلبة، وفي هذا الاطار ننفذ مجموعة فعاليات مع مجالس الخدمات المشتركة في محافظات الضفة وغزة لها علاقة بالتوعية”.

وأكد أبو مفرح أن لفت انتباه المواطنين الى كمية النفايات الكبيرة التي يتم انتاجها من قبل الفرد الفلسطيني وهي مرتفعة واعلى من المعدل المرتبط بالدخل، حيث أن الكميات المنتجة اكبر من الكميات المفروض انتاجها، وهذه الحملة تأتي في إطار رفع توعية المواطن  بمعرفة المشاكل التي يواجهها البلديات في موضوع النفايات الصلبة، سواء بجمعها، أو التخلص منها.

واضاف أبو مفرح:” فييما يتعلق بجمع النفايات تم التحسين فيه بشكل ملحوظ ، ولكن المشكلة الابرز هي مشكلة التخلص من الكميات الكبيرة التي تذهب لمكبات النفايات ، والحل الاكثر جدوى على المدى القريب والبعيد هو رفع الوعي لتقليل من كميات النفايات”.

وأكد رئيس بلدية بيت لحم أ. انطون سلمان ان بلدية بيت لحم تهتهم في موضوع المحافظة على النظافة منذ أكثر من عامين، وحملة بيت لحم نظيفة وخضراء أطلقت منذ عام 2017، كما  تعمل عليها بشكل جدي ومستمر، والعقبات التي تواجهها تتلخص بالتمويل فيما يتعلق بالحملات التوعوية.

واضاف سلمان:” وآخر أعمالنا هي بأننا سنطلق في مؤتمر مغتربين أفلام كرتونية تحاكي الاطفال وتتحدث معهم عن النظافة والمحافظة على الأشجار”.

وأضاف سلمان:” واليوم بلدية بيت لحم من أجل المحافظة على نظافة المدينة تقوم بجمع النفايات خمس مرات باليوم، ونتأمل من المواطن أن يتعاون معنا لان تعاونه شيء أساسي لنجاحنا، الزائرين للمحافظة يؤكدوا على نظافتها مقارنة مع غيرها من المناطق، ولكن هدفنا في البلدية أن نرتقي كمجتمع ونكون مميزون ليس فقط بتقديم الخدمة عن طريق البلدية، ولكن أيضا بوعي المواطن بضرورة تقليل النفايات الصلبة، ونسعى ليكون هناك استخدام أدوات صديقة للبيئة البلاستيك هو عنصر كبير وأساسي بالتلوث للمصادر الطبيعية والتربة، ونستبدلها باكياس كرتون أو قماش يسهل تحللها ولا تؤثر سلبا على البيئة، وصديقة لصحة الانسان”.

من جهتها اشارت لميس قديمات خبيرة توعوية اجتماعية مع مؤسسة جايكا اليابانية والتي تعمل بالتعاون مع الحكم المحلي في حديثها مع PNN “إن نشاط اليوم هو حملة توعية للموطنين في مدينة بيت لحم، حول النظافة وتقليل انتاج النفايات الصلبة، لانه موضوع صعب ولدينا مجموعة اساسيات لتقليل منها، اولها التوعية بتقليل انتاج اللنفايات، فنحن نرغب بإيصال هذه الحملات ليس فقط من خلال الاعلام ولكن من خلال تواجدنا في الشارع ونحكي مع الناس، وأصحاب التكاسي، ونوعيهم بأهمية التقليل من النفايات الصلبة، وما هي المشاكل التي تواجهها فلسطين”.

وأضافت قديمات:” هدفنا أيصا توعية ربات المنازل بخطورة استخدام البلاستيك وتحديدا إذا لامسه شيء ساخن،  ومن ناحية ثانية بأننا ننتج كميات كبيرة من البلاستيك تذهب لمكب النفايات ويكون هنالك صعوبة للتخلص منها”.

وقال إياد أبو ردينة المدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشترك لادارة النفايات الصلبة: ” إن حملة اليوم هي جزء من حملة عام 2019 وشعارها المحافظة على النظافة والتقليل النفايات، هذه جزء من الحملات التي نقوم بها في بيت لحم وغيرها من المحافظات بالتعاون مع الحكم المحلي من أجل التوعية بالتقليل من رمي النفايات والمحافظة على الاماكن العامة، وتحديدا في مدينة بيت لحم لانها منطقة سياحية فنحن حريصون على المحافظة على المظهر العام للأماكن العامة”.

يذكر أن هذا النشاط هو جزء من سلسلة نشاطات  نفذت في أكثر من مدينة بمحافظات الوطن لتدق ناقوس الخطر بموضوع النفايات الصلبة وتجذر المشكلة في المجتمعات الفلسطينية وخطورتها على البيئة والانسان على حد سواء.

Print Friendly, PDF & Email