أخبار عاجلة

ترامب يقول محادثات التجارة مع الصين “عادت لمسارها” ولا رسوم جديدة

 قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن محادثات التجارة مع الصين ”عادت لمسارها“ وذلك بعد أن قدم تنازلات من بينها عدم فرض رسوم جمركية جديدة وتقليص القيود على شركة هواوي تكنولوجيز من أجل تخفيف التوترات مع بكين.

وقال ترامب إن الصين وافقت على القيام بعمليات شراء جديدة غير محددة للمنتجات الزراعية الأمريكية والعودة إلى طاولة المفاوضات. ولم يتحدد موعد نهائي لإحراز تقدم صوب التوصل إلى اتفاق. وما‭ ‬زالت هناك نقاط خلاف كبيرة بين أكبر اقتصادين في العالم.

وانهارت آخر جولة محادثات رئيسية في مايو أيار.

ومن المرجح أن تنعش الهدنة الأسواق المالية، التي عصفت بها الحرب التجارية المستمرة منذ عام تقريبا. وتبادلت واشنطن وبكين فرض رسوم جمركية على واردات بمليارات الدولارت، مما زاد المخاوف من حرب تجارية عالمية أوسع نطاقا. وتستمر هذه الرسوم أثناء استئناف المفاوضات.

وقال ترامب للصحفيين بعد اجتماع استمر 80 دقيقة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال قمة لزعماء مجموعة العشرين في أوساكا باليابان ”لقد عدنا إلى المسار الصحيح“.

وأضاف ”لن نرفع الرسوم الجمركية وهم بصدد شراء منتجات زراعية“، لكن دون إعطاء تفاصيل عن المشتريات.

وكتب ترامب بعد لاحقا على تويتر أن الاجتماع مع شي كان ”أفضل بكثير مما توقع“.

وقال ”جودة الصفقة أهم بالنسبة لي من السرعة.. لست في عجلة من أمري، لكن الأمور تبدو جيدة جدا!“

كان الرئيس الأمريكي هدد بفرض رسوم جديدة على بضائغ إضافية صينية تصل قيمتها لما يقرب من 300 مليار دولار، بما في ذلك منتجات استهلاكية شائعة الاستخدام، إذا ثبت فشل اجتماع اليابان. وكانت هذه الخطوة ستوسع نطاق الرسوم الحالية لتشمل جميع الواردات الصينية تقريبا إلى الولايات المتحدة.

وفي بيان مطول عن المحادثات الثنائية، نقلت وزارة الخارجية الصينية عن شي أنه أبلغ ترامب بأمله في أن تعامل الولايات المتحدة الشركات الصينية معاملة عادلة.

ونقلت وزارة الخارجية الصينية عن شي قوله ”الصين صادقة في مواصلة المفاوضات مع الولايات المتحدة… لكن المفاوضات يجب أن تكون عادلة وتظهر الاحترام المتبادل“.

وأبدى ترامب لشي رغبته في حل الخلاف المتعلق بشركة هواوي، أكبر شركة لتصنيع معدات شبكات الاتصالات في العالم. وكانت إدارة ترامب قالت إن الشركة الصينية قريبة جدا من حكومة الصين وتشكل خطرا على الأمن القومي، وضغطت على حلفاء الولايات المتحدة لاستبعاد هواوي من البنية التحتية لشبكات اتصالات الجيل الخامس.

ووضعت وزارة التجارة الأمريكية هواوي على ”قائمة الكيانات“، وهي خطوة تمنع الشركة من شراء أجزاء أو مكونات من الشركات الأمريكية دون الحصول على موافقة خاصة من الحكومة الأمريكية.

لكن ترامب قال إنه لا يعتقد أن هذا كان عادلا للموردين الأمريكيين الذين أزعجتهم الخطوة. وقال ”نحن نسمح بذلك، لأن ذلك لا يتعلق بالأمن القومي“.

Print Friendly, PDF & Email